fbpx

العايد يوضح تفاصيل الحظر الجزئي وعقوبات المخالفين

أخبار الأردن

قال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة علي العايد إن رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة أصدر أمري الدفاع رقم 19 و20؛ لتنفيذ إجراءات الحكومة فيما يتعلق بالحظر الشامل والجزئي وتشديد الرقابة على سبل الوقاية الصحية.

وأضاف العايد، خلال مؤتمر صحفي مشترك، اليوم الخميس، أنه سيتم نشر تفاصيل أمري الدفاع رقم 19 و20 لاحقًا، مشيرا إلى فتح المساجد لأداء صلاة الجمعة لساعة واحدة، وذلك خلال الحظر الشامل.

وبيّن أن أمر الدفاع تضمن زيادة عدد الجهات الحكومية والرسمية المخولة بالتفتيش على الالتزام بسبل الوقاية والتدابير الاحترازية ومنع الازدحام ومخالفة غير الملتزمين، بحيث أصبحت هذه الجهات 12 جهة حكومية ورسمية بالإضافة إلى مديرية الأمن العام.

ولفت العايد إلى تفويض وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور محمد الخلايلة بالصلاحيات الإجرائية في هذا الشأن، حفاظا على صحة وسلامة المواطنين، حيث إنه سيعلن موعد بدء ساعة التجوال وانتهائها لتمكين المواطنين من الوصول إلى المساجد سيرا على الأقدام لأداء صلاة الجمعة.

وأكد منح صفة الضابطة العدلية للأشخاص المكلفين بالتفتيش على ضبط إجراءات العدوى، مضيفا أنه سيتم تنظيم فتح وإغلاق دور الحضانة بحسب تطورات الحالة الوبائية وعدد الإصابات وفق آلية مرنة.

وأضاف العايد أن الحكومة كانت بحاجة للمزيد من الوقت لإعلان كيفية تسهيل الوصول للمساجد خلال الحظر الشامل أيام الجمعة، والوقوف على الجاهزية الميدانية للرقابة على الالتزام، وتضمين هذه الإجراءات في أمر الدفاع رقم 19، وتقييم نجاح التجارب السابقة.

وحول عمل الحضانات، قال العايد إن عمل دور الحضانة سيبقى كما هو عليه حالياً، وتم تفويض وزير التنمية الاجتماعية بصلاحيات اتخاذ القرار المناسب باستمرارها أو إغلاقها بحسب الحالة الوبائية في كل منطقة.

وتابع “نحن تعهدنا بأن نتحلى بالشجاعة لإعلان تعديل أو تطوير أي إجراء وتقييمه لتحقيق الغاية الأساسية منه، وهي حماية صحة المواطنين بالدرجة الأولى وتحقيق التوازن مع الأولويات الاقتصادية والاجتماعية”.

أما بشأن الحظر الجزئي، فقال العايد إنه وابتداء من يوم السبت، سيُحظر تنقل الأشخاص ابتداء من الساعة الحادية عشرة ليلاً وحتى الساعة السادسة صباحاً.

وأوضح أن المنشآت تغلق من الساعة العاشرة ليلاً وحتى السادسة صباحاً، باستثناء المنشآت التي يقرر رئيس الوزراء أن طبيعة عملها تقتضي خلاف ذلك.

وحول العقوبات على المخالفين، أكد العايد أنه سيتم تشديد العقوبات والغرامات على غير الملتزمين بإجراءات الحظر، خصوصاً من يكررها من أفراد ومنشآت، وتصل مخالفة المكررين من الأفراد إلى 500 دينار والمنشآت إلى 2000 دينار، مع إغلاقها لمدة 14 يوما.

وأضاف أنه تم تشديد العقوبات والغرامات لضمان التزام المطاعم السياحية والشعبية والمقاهي بعدم تقديم “الأرجيلة” داخل الصالات المغلقة، والالتزام بالتباعد بين الطاولات لمسافة مترين على الأقل، ووجود 6 أشخاص على الأكثر على كل طاولة، بحسب العايد.

ولفت العايد إلى أن قيمة الغرامة لمن يكرر هذه المخالفة من المنشآت تبلغ 6 آلاف دينار.

 

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى