fbpx

التأخر بتوفير اللقاح.. تهمة عالقة بدون إجابات بين حكومتي الرزاز والخصاونة

هل ألغت حكومة الخصاونة اتفاقيات شراء اللقاح؟

أخبار الأردن

طلال غنيمات

تقول مصادر مقربة من وزير الصحة السابق الدكتور سعد جابر ان حكومته وقعت اتفاقيات شراء ٢ مليون لقاح، مؤكدة ان حكومة الدكتور بشر الخصاونة الغت هذه الاتفاقيات اعتراضا على كلفتها، ما ادخل البلد بأزمة نقص اللقاحات التي نشهدها الان.

المصدر برأ حكومة الدكتور عمر الرزاز من تهمة التقصير بتوفير لقاح كرونا ملقيا باللوم على الحكومة الحالية برئاسة الدكتور بشر الخصاونة، فيما لم تستجب الحكومة الحالية للاجابة على سؤال ” اخبار الاردن” بهذا الخصوص.

فالحكومة الحالية وللاسف ونتيجة انقطاع التواصل مع وزارة الصحة لم تنفي التهمة عن نفسها، كما لم تؤكدها، اذ ما تزل تغرق في ازمة نقص اللقاحات وسط ارتفاع كبير لعدد الاصابات اليومية التي اقتربت من 10000 حالة يوميا.

بالتفصيل، يروي المصدر ان الحكومة السابقة كانت قد تقاعدت مع الشركات العالمية لتوفير اللقاح، حيث ذكر ان الاتفاق تضمن الحصول على ٢ مليون لقاح من شركة فايزر مدفوعة الثمن، اضافة ل ٣٥٠ الف لقاح مجاني للاجئين، اضافة الى توفير ثلاجات التبريد التي تقدر كلفتها بحوالي ١٧.٥ مليون دينار مجانا للاردن مقابل اعادتها مع انتهاء عمليات التطعيم.

بيد ان المصدر يشدد على ان الحكومة الجديدة الغت الاتفاقيات السابقة والتي كان من المؤمل وصولها منذ اشهر، وبدات مفاوضات جديدة مع الشركات، في وقت بدات فيه ازمة اللقاحات تلوح، ما اعاق وصولها.

هل الغت الحكومة الحالية الاتفاقيات وفق ما يقول المصدر؟ وهل فعلا كانت الاتفاقيات نهائية قبل ان تقتلها الحكومة الحالية ليغرق البلد في ازمة نقص اللقاح؟ اسئلة للاسف من لم تجب عليها الحكومة الحالية، رغم المحاولات التكررة للتواصل والاتصال بها.

ان صحت رواية المصدر فثمة تهمة خطيرة تحتاج التحقيق فيها، ليتحمل المقصر المسؤولية من قصر والذي اوقع البلد في مأزق لا نعرف ما هو نهايته.

وفي حال ثبت عدم دقة المعلومات التي ينقلها المصدر تصبح حكومة الرزاز في مرمى التقصير بسبب تقاعسها عن عقد الاتفاقيات وتوفير اللقاح.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى