fbpx

البنك الدولي يوافق على مشروع لدعم الأردن بلقاحات كورونا

أخبار الأردن

وافق البنك الدولي، الأحد، على برنامج بقيمة 50 مليون دولار، يساعد الأردن في شراء نحو 4.8 ملايين جرعة لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد.

وجاء الهدف من الموافقة، لتحقيق مناعة مجتمعية وتسريع التعافي، كما وسيسهم في تطعيم نحو 2.4 مليون شخص ضد فيروس كورونا في الأردن، وبنسبة 40% من السكان البالغين المؤهلين حاليا للحصول على اللقاح.

وبحسب بيانات نشرها البنك، فإن القيمة الإجمالية لمشروع “التمويل الإضافي لبرنامج الاستجابة الطارئة لمكافحة فيروس كورونا” في الأردن، تصل إلى 63.75 مليون دولار، 50 مليونا منها قرض ميسر، والباقي منحة من البرنامج العالمي لتسهيلات التمويل الميسّر، حيث جرت الموافقة على المشروع في 16 حزيران/يونيو الحالي.

ومع التمويل الجديد، ترتفع التزامات البنك الدولي الحالية للأردن إلى 550 مليون دولار، 500 مليون منها لبرنامج تمويل الاستثمارات الشاملة والشفافة والمراعية للمناخ وفقا للنتائج (PforR)، الذي يهدف إلى تحقيق التعافي الأخضر والشامل من جائحة فيروس كورونا.

وزير التخطيط والتعاون الدولي، ناصر الشريدة، قال خلال مؤتمر صجفي في 10 حزيران/يونيو الحالي، للإعلان عن اتفاقيات بين البنك والأردن بقيمة 1.1 مليار دولار، “إن المشروع البالغة قيمته 64 مليون دولار يساعد الحكومة في تمويل شراء لقاحات ضد فيروس كورونا، حيث يتضمن التمويل منحة بنحو 14 مليون دولار و50 مليون دولار على شكل قرض ميسر من البنك الدولي”.

وأوضح أن “المشروع سيسمح بتوسيع نطاق التطعيم ضد الفيروس، للوصول إلى تطعيم ما يقارب 40% من السكان المؤهلين للمساعدة في إعادة فتح الاقتصاد والمدارس والقطاعات الأكثر تضررا”.

وحتى السبت، تلقى 2.043855 مليون شخص الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، فيما حصل نحو 870480 على الجرعة الثانية في الأردن، وفق وزارة الصحة.

وأطلق البنك العام الماضي، برنامج الاستجابة الطارئة لمكافحة الفيروس بقيمة 20 مليون دولار، بهدف مساعدة الأردن في الوقاية واحتواء انتشار فيروس كورونا عبر تقديم دعم لتعزيز الكشف عن الحالات، وإجراء فحوص، وتوثيق وتسجيل حالات، وتتبع الإصابات، وتقييم المخاطر وإدارة الرعاية السريرية، حيث أوضح البنك في وثيقة تقييم، أن المشروع المتوقع إتمام تنفيذه في 22 حزيران 2022، “يسير بشكل مرض”.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى