fbpx

خبراء يحذرون من أخذ الجرعة الثالثة للقاح كورونا

أخبار الأردن

زهور أبو نصرة

الطراونة: المسؤولية تقع على وزارة الصحة

البدور: المواطن أصبح مخيرا بين عمله وصحته

قال أخصائي الأمراض الصدرية والتنفسية والعناية الحثيثة وأمراض النوم، الدكتور محمد حسن الطراونة، إن منظمة الصحة العالمية لم تصدر بيانا صحيا إلى هذه اللحظة تؤكد فيه فعالية الجرعة المعززة لمتلقي لقاح سينوفارم لغايات السفر.

وبين الطراونة لصحيفة “أخبار الأردن” الإلكترونية، أنه على الرغم من تقدم شركة فايزر بيونتيك بتصريح لإعطاء جرعة ثالثة من لقاحات كورونا لوجود بيانات تشير إلى أن الجرعة الثالثة تزيد من فعالية المطعوم وحماية متلقي اللقاح، إلا أن مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، صرح بعدم الحاجة للجرعة المدعمة في الوقت الحالي.

وشدد على ضرورة مراجعة الحكومة ووزارة الصحة للخيار المتروك للمواطنين لأخذ الجرعة الثالثة من لقاح سينوفارم، موضحا أن مثل هذا الأمر لا يمكن تخيير المتلقي فيه؛ لأن “المواطن مش دكتور”، وليس لديه إلمام بالشؤون الطبية، وفي هذه الحالة تقع المسؤولية على وزارة الصحة.

وفي سياق متصل، قال رئيس لجنة الصحة في المركز الوطني لحقوق الإنسان، والنائب السابق، الدكتور إبراهيم البدور، إن المتلقي للجرعة الثالثة أصبح مخيرا بين عمله وصحته، وهذا أمر ليس مقبولا طبيا؛ لأنه لا يوجد دراسات من منظمة الصحة العالمية تؤكد فعالية الجرعة الثالثة من لقاح سينوفارم.

وأكد البدور لصحيفة “أخبار الأردن” الإلكترونية، أن نسبة المتلقين للقاح سينوفارم في الأردن بلغت 60%، ومع ذلك بعض الدول يتتطلب برتوكولها الصحي لقاحات معينة، مشيرا إلى أن الحكومة الأردنية حاولت خلال الشهور الماضية الاتفاق مع السعودية لاعتماد لقاح سينوفارم وقبول المسافرين دون أخد اللقاح المعتمد هناك (فايزر، أسترازنيكا، جونسون آند جونسون، موديرنا)، فتم الاتفاق على طرح جرعة تعزيزية ليتم من خلالها اعتماد اللقاح عند السفر.

يُشار إلى أن لقاح سينوفارم يُستخدم حاليا في 42 دولة، وهو يأتي في المرتبة الرابعة بعد أسترازينيكا المعتمد في (166 دولة)، وفايزر (94 دولة)، وموديرنا (46 دولة)، وفق إحصائية لـ”فرانس برس”.

وإلى جانب الصين، يُستخدم سينوفارم في الجزائر والكاميرون ومصر والمجر والعراق وإيران وباكستان والبيرو والإمارات وصربيا وسيشيل وغيرها من الدول.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى