fbpx

النواب يناقشون البيان الوزاري لحكومة الخصاونة – تحديث مستمر

أخبار الأردن

بدأ مجلس النواب، اليوم الثلاثاء، ماراثون مناقشات البيان الوزاري، الذي تقدم به رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة للمجلس، الاحد الماضي، لنيل الثقة على أساسه، في جلسة صباحية، برئاسة المحامي عبد المنعم العودات، وحضور رئيس الوزراء، وهيئة الوزارة.
وتوجب المادة 53 من الدستور، على الحكومة التي تُشكل، ومجلس النواب منحلاً، تقديم بيانها الوزاري خلال شهر من انعقاد المجلس الجديد، للحصول على ثقته.
وكان مجلس النواب، توافق على منح كل نائب، مدة 20 دقيقة لمناقشة البيان، ونصف ساعة لكل متحدث باسم الكتلة النيابية.

النائب أحمد عشا

أكد النائب أحمد عشا أن تهميش السلطة التشريعية في الكثير من القضايا المصيرية، أمر لا يجوز، داعيا الى تصويب العلاقة بين الشعب الاردني مجلس النواب.

وأضاف العشا في كلمة له خلال الرد على البيان الوزاري، صباح الثلاثاء، إن وقوفنا مع الحكومة من عدمه سيكون مرتبطاً بتنفيذها للعدالة الاجتماعية والاصلاحات المختلفة.

وأكد أهمية مناقشة التعديلات القانونية والتشريعية للنهوض بالوطن جميعا.

 

النائب نواش القواقزة

أكد النائب نواش القواقزة في كلمة له خلال الرد على خطاب الثقة، أن الاولوية على الحكومة متابعة التعامل مع جائحة كورونا، وحماية الاقتصاد الوطني، والذي يستدعي القرارات المدروسة القابلة للتطبيق.

ودعا القواقزة الحكومة الى التنفيذ الفاعل لخدمة الصالح العام وتحقيق العيش الكريم والمستقبل الزاهر للشعب الأردني.

وأشار الى أن هنالك أهمية الى زيادة دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة والانتاجية.

وبين الاهمية الكبيرة من أجل دعم القطاع الزراعي وحل مشاكله بالتشارك مع جميع الاطراف، وازالة التحديات التي تواجه القطاع.

 

النائب جميل العشوش

أكد النائب جميل العشوش  أنه على المجلس عدم إرهاق الحكومة بالطلبات المالية الكثيرة لأن الوطن يمر بظروف اقتصادية بغاية الصعوبة.

وقال “نحن نعلم علم اليقين أنها طلبات غير قابلة للتحقيق، وأن لا يتم التطرق للمسائل الشخصية لأفراد طاقم الحكومة”.

وأشار العشوش أن نيل ثقة الشعب تستدعي أداءً مختلفا يتسم بالهدوء والموضوعية والواقعية، والبحث عن الجوانب المشتركة مع الحكومة.

وأكد العشوش في معرض مناقشته للبيان الوزاري، تحت قبة البرلمان إن نيل حكومة الدكتور بشر الخصاونة لثقة مجلس النواب، لن يكون قبل أن ينال النواب أنفسهم ثقة الشعب الأردني.

 

النائب محمود الفرجات

قال النائب محمود الفرجات، في معرض مناقشته للبيان الوزاري، تحت قبة البرلمان، أن أي معالجات للوضع الراهن لا بد أن تنطلق من تصور شمولي بالنظر للصورة الكاملة بكامل تفاصيلها مع حل للمشكلات بجذورها.

وأضاف الفرجات أنه لا مجال لحلول ترقيعية أو مجتزأة او معالجات تغفل المسببات.

وأكد ان هناك تراجعا بثقة الناس بمجلس النواب وبالحكومة، واصفا إياها بـ”الطامة الكبرى”،مشيراً إلى أنه في حال فقد الجندي ثقته بقائده فهنا يكمن الخطر ويحق لنا دق ناقوس التحذير.

وأوضح الفرجات أن “الأردن لديه شعب استثنائي بالصبر والمصابرة والمرابطة وإن كنت لا أعلم إلى متى”.

وشدد على أنه “في حال فشلنا في تحفيز الشباب واستثمار الخبرات وتوظيف المقدرات بالصورة المناسبة، فلن ننجح أبدا في تغيير واقعنا والنهوض بوطننا الكريم”.

 

النائب ينال فريحات

قال النائب ينال فريحات في كلمة له خلال الرد على خطاب الثقة إن الازمات التي مر بها الاردن تتطلب الوقوف سويا بين الحكومة والمواطن لتجاوز هذه الازمات، خاصة جائحة كورونا.

وأكد  فريحات، إن على السلطات الرسمية أن تعترف بأن عليها مسؤولية كبيرة تحاه المواطنين، داعيا للعمل بجد لاستعادة ثقة المواطن،منوهاً الى أن التركة التي تركها مجلس النواب السابق ثقيلة، ويجب اعادة الثقة بين المجلس الحالي والمواطنين.

واعتبر فريحات أن العلاقة التي سادت خلال السنوات السابقة ما كانت الا استقواء السلطة التنفيذية على السلطة التشريعية “النواب”، على حد تعبيره.

وبين أن حجب الثقة عن الحكومة لا يستهدف شخص الرئيس أو الوزراء، وانما برنامجها الحكومي المستقبلي، معتبراً أن الازمة حاليا أزمة نهج متكرر.

وأوضح أن العديد من المؤسسات الحكومية والشركات التي كانت تدر دخلا وفيرا على الاردن ، تم بيعها خلال السنوات السابقة.

ولفت الى أنه على أتم الاستعداد لاعطاء الثقة لحكومة الخصاونة، اذا نفت تقديم مشروع قانون انتخاب جديد ، وتفعيل الولاية العامة لرئيس الحكومة ووزراءهو محاربة جدية للفساد والمفسدين يلمس المواطن أثرها على الواقع فهناك انتقائية في محاربة الفساد.

بالإضافة إلى  إصلاح التعليم، ووقف التعليم عن بعد فورا، الذي هو بعد عن التعليم في الحقيقة، ومراجعة المناهج ،ووقف قانون الدفاع واللجوء الى قانون الصحة العامة، ومعالجة ملف الحريات العامة وتعديل التشريعات والقوانين المقيدة للحريات

وأكد على ضرورة تقديم كل الدعم للقوات المسحلة الاردنية والاجهزة الأمنية،و دعم القضية الفلسطينية.

 

النائب غازي السرحان

أكد النائب غازي السرحان اليوم الثلاثاء، في معرض مناقشته للبيان الوزاري، أنه لابد من النهوض بالزراعة والاعتماد على الذات في مجال الأمن الغذائي؛ لتحقيق النهضة الوطنية الشاملة ،مشيراً بأن يتم إنشاء إقليم تنموي شامل للبادية الأردنية ضمن 3 محافظات؛ لتصبح هذه المناطق جاذبة للسكان ولتحقق الهجرة المعاكسة وحل مشكلة ازدحام المدن.

 

 

النائب فايزة عضيبات 

قال النائب الدكتورة فايزة عضيبات خلال جلسة الرد على خطاب الثقة،أن البيان الوزاري يتناغم مع متطلبات الاردنيين وتطلعاتهم.

وبينت عضيبات أن الاهم في المرحلة القادمة هو تنفيذ البرامج والخطط ،مشيرةً ان الانتخابات التي جرت في ظرف استثنائي، جاءت لانخفاض ثقة الشعب بالحكومة .

وأضافت أن البيان الوزاري لم يختلف كثيرا عن بيانات الحكومات السابقة،مؤكدةً أن تردي دخل المواطنين انعكس على ظروفهم المعيشية.

ونوهت إلى ضرورة معالجة البطالة وخلف فرص عمل للشباب.

واعتبرت عضيبات  أن الحكومات السابقة لم تتخذ حلولا للمشاكل، سوا اللجوء الى جيب المواطن، داعية الى خفض الضرائب والاقتراض سواء الداخلي أو الخارجي.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى