fbpx

عماد فراجين تحت القصف.. هجوم أردني واسع على “كوميديته”

أخبار الأردن

ليست جديدة الانتقادات التي يتعرض لها “الفنان الكوميدي”، عماد فراجين، لكنها في رمضان هذا العام وبعد أن بثت فضائية رؤيا أولى حلقات مسلسله “وطن ع وتر” أمس، بدا لافتا ازدياد حدة الانتقادات وانتشارها على نطاق واسع.

وتتركز غالبية الانتقادات، على ما يتم وصفه بـ”المستوى الهابط” للفنان وحلقاته، لا سيما فيما يتعلق باستخدامه تعابير وألفاظ تتنافى والذوق العام، فضلا عن اتهامه بتعمده الإساءة أو الاستهزاء ولو بشكل مبطن إلى الدين أو فئات مجتمعية وما شابه.

ومن يدخل إلى “البوست” الذي نشرته فضائية رؤيا عبر صفحتها في فيسبوك تحت عنوان: “عماد فراجين بسألكم كيف كانت حلقة مبارح .. شغل نظيف؟”، يجد هجوما واسعا على الفنان من خلال آلاف التعليقات على المنشور.

88888

ومن بين تلك التعليقات، كتب طه الصباغ، “مساء الخير 🎩🌹حلقة مبارح أعجبت كل شخص مثل عماد الفراجين ،التي كان فيها إعتداء على الدين ، ومسخرة على آداب الصيام والتعامل مع الناس . 🚫🚫 حلقة مبارح كانت مثيرة للأهتمام لكل شخص لا يصوم في رمضان ، ويحب التعامل السيء والفظ مع الآخرين ، ويعتبرون تصرفات عماد هي تصرفات إعتيادية لأنهم مثله . ✅
ختامآ : أنصح كل شخص غيور على اهل بيته وعائلته لا يضع على ساعة كوميديا على رؤيا .. وأن يحضر برامج مصطفى حسني ، والشقيري”.

وكتبت إحدى المعلقات، “بصراحه لا هو ولا حلقاتو بتناسب تنحط ع مرعد الافطار كلها الفاظ نابيه واشي بسم البدن وصراخ واسلوبو بقرف ومواضيعو بتخزي يعني الواحد بكون قاعد مع اطفالو بوقت الافطار بضطر يطفي التلفزيون عن هيك تخلف”، فيما كتبت أخرى، “لا اخلاق ولا دين ولا ادب وقلة حيا، وقال بتغزل بجارته اللبنانية اي قرف يقرفكم هو من دينا ولا من عاداتنا الواحد يتغزل بجارته حتى لو الاسلوب كوميدي، علما انه لا يمثل الكوميديا ابدا، ولا الطريقة الهمجية يلي كان ياكل فيها الفواكه بالمحل ويرميهم ع الارض، ايش هالمبادئ الي بدك الناس تتعلمها من حوارات ساقطة وما فيها اي هدف غير السب واللعن”.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى