fbpx

إربد.. اجتماع تنسيقي يبحث البدائل المناسبة لقضية البسطات

أخبار الأردن

أخبار الأردن- عقد في بلدية إربد الكبرى، اليوم الاثنين، اجتماع تنسيقي لبحث البدائل المناسبة لقضية البسطات، وآلية العمل الواجب اتباعها خلال الفترة المقبلة لتنفيذ توجيهات رئيس الوزراء لاستحداث أسواق مجانية أو بأسعار رمزية تمكن البائعين المتجولين من العمل دون إغلاق الشوارع وممرات المشاة.
وعرض في الاجتماع الذي حضره محافظ اربد رضوان العتوم، ورئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني، ومدراء الأجهزة الأمنية، عدد من الحلول المقترحة، كما تم استعراض بعض المواقع التي يمكن استغلالها لحل مشاكل الباعة المتجولين، وإقامة أسواق شعبية تعمل على حل مشكلة البسطات المنتشرة في أرجاء المدينة.
وخلص الاجتماع إلى ضرورة مشاورة جميع أصحاب العلاقة وعدم تفرد أي جهة بالقرار على أن يتم تحديد المواقع لهذه الأسواق بما يرضي جميع الأطراف بمن فيهم أصحاب البسطات ويحقق المصلحة العامة للجميع مع التأكيد على ضرورة ضمان حقوق التجار في المدينة.
وبحسب بيان للبلدية فإنه سيصار إلى عقد لقاء آخر موسع خلال اليومين القادمين يشارك به ممثلون عن أصحاب البسطات ومدراء الدوائر ذات العلاقة لتحديد عدد من المواقع المقترحة لإنشاء هذه الأسواق عليها والمفاضلة بينها بما يخدم مصالح الباعة ويحافظ على سلامة العلمية المرورية ويحمي حقوق التجار.
ولفت البيان إلى استعداد البلدية إلى إعادة البسطات التي أوجدتها البلدية وسط الحسبة والتي تم إزالتها قبل أيام بعدما بقيت فارغة دون أشغال لخمسه شهور إلى أصحابها وتأمين أي شخص يود العمل بها بدون أي مقابل وذلك لتنظيم الحركة َتقليص البسطات العشوائية على الأرصفة.
وأشارت البلدية إلى أن مساحة واسعة من هذه البسطات تمت قياساً على ما يتم تداوله من أصناف داخل الحسبة من قبل التجار وأصحاب البسطات وقد تم تصنيعها بشكل يقي من حر الشمس في الصيف والأمطار في فصل الشتاء.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى