fbpx

أهم التحديات التي تواجهها الأسواق الرقمية.. والأردن يواجهه صعوبة في تحقيق الأرباح

أخبار الأردن

يشهد الاقتصاد العالمي في وقتنا الحاضر تغيّرات كبيرة، والأساليب المستخدمة حاليًا في تسويق العلامات التجارية انتقلت إلى مستوى مختلف تمامًا.

إذ تعاني أغلب الشركات من المنافسة الكبيرة وأصبحت تسعى على الدوام للخروج بأفكار إبداعية ومبتكرة لتحافظ على مكانتها بين منافسيها. ليس هذا وحسب، فقد انقضت أيّام التسويق عبر وسائل الإعلام التقليدية كالمنشورات أو إعلانات التلفزيون وحلّت محلها وسائل التواصل الاجتماعي لتسيطر بقوّة على عملية التسويق ضمن اقتصاد متغيّر باستمرار.

وتحقق الأسواق الرقمية إيرادات عالمية تصل إلى أكثر من 8 تريليون دولار، وكان نصيب الأسواق العربيه منها نحو 117 مليار دولار.

وفي ظل التطور التقني هناك تحديات ضريبية ناشئة على الاقتصاد الرقمي، مع توسع التجارة الإلكترونية، ومن أبرز التحديات ان الدول لا تستطيع فرض ضريبة دخل على شركات غير المقيمة على أراضها لعدم توفر بيانات دقيقه عن أعمالها، فيسبب غياب إطار فعال لتحصيل الضريبة المقيمة المضافة، أو فقدان الدولة للضرائب على التجارة الإلكترونية.

إضافة إلى ذلك، هناك تحد على التعرف على طبيعية الأعمال، والقدرة على تحديد العبء الضريبيي المناسب.

وفي الأردن مع توسع التجارة الإلكترونية، والأسواق الرقمية تزيد الصعوبة في تطبيق الأرباح على الشركات الرقمية، وذلك في ظل عدم تحصيل ضريبة على الشركات العاملة غير المقيمة، وبينما يتم تحصيل ضريبة مبيعات على سلع والخدمات، إضافة على بناء منصة رقمية طوعية لتحصيل .16% ضريبة على الخدمات في المرحلة الأولى.

ووفقا لمؤشرات النفاذ إلى تقنية المعلومات والاتصالات فبلغ عدد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في العالم نحو 3.8 مليار مستخدم، بينما يصل عدد مستخدمي الهاتف النقال 5.1 مليار مستخدم، ويلغ عدد مستخدمي الانترنت نحو 4.5 مليار مستخدم.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى