fbpx

العلي تبحث قضايا الصناعيين في أبو علندا

أخبار الأردن

بحثت وزيرة الصناعة والتجارة والتموين، المهندسة مها علي، مع صناعيين في منطقة أبو علندا بالعاصمة عمان، اليوم السبت، عددا من التحديات التي تواجههم في السوق المحلي والأسواق التصديرية، وكلف الإنتاج والبدائل المتاحة لتخفيضها، خصوصا في ضوء ارتفاع أسعار الشحن من الأسواق العالمية وآليات تعزيز الترابطات الصناعية.

جاء ذلك خلال زيارة نفّذتها العلي لعدد من المصانع ومزودي قطع الغيار والخدمات المساندة للمصانع في منطقة أبو علندا ضمن عدة قطاعات، وذلك في إطار التواصل المستمر مع الصناعيين ميدانيا والاطلاع على سير العمل في المصانع والالتقاء بالمستثمرين فيها، كما جالت على عدد من المصانع والتقت بأصحابها ومسؤولين فيها واستمعت إلى ملاحظاتهم ومطالبهم.

وأكدت حرص وزارة الصناعة والتجارة والتموين على دعم وتعزيز تنافسية القطاع الصناعي ومساعدته على زيادة قدراته التصديرية إلى الأسواق الخارجية، مُشيدةً بالقطاع الصناعي ودوره في الاقتصاد الوطني ومساهمته في الناتج المحلي الإجمالي وتوفير فرص العمل وزيادة الصادرات.

وقالت العلي، إنه ستتم متابعة ودراسة كافة الملاحظات التي تقدم بها الصناعيون خلال الجولة، وذلك بالتنسيق مع الجهات الحكومية المعنية وغرفة صناعة الأردن.

ورافق العلي في الجولة، أمين عام وزارة الصناعة والتجارة والتموين بالوكالة، المهندس حسن العمري، ونائب رئيس غرفة صناعة الأردن، محمد الجيطان، وعضو غرفة صناعة عمان، تميم القصراوي، ومدير عام غرفة صناعة عمان، الدكتور نائل الحسامي، وممثل قطاع المحيكات، المهندس إيهاب القادري، وممثل قطاع الصناعات الكيماوية، المهندس أحمد البس، بالإضافة إلى عدد من المختصين بالصناعة في الوزارة.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى