fbpx

“صناعة الأردن”: نتواصل مع الجهات الرسمية لحل معيقات القطاع

أخبار الأردن

أكد رئيس غرفتي صناعة الأردن وعمان المهندس فتحي الجغبير الغرفة، اليوم السبت، أن الغرفة على تواصل مستمر مع وزارتي الصناعة والتجارة والزراعة، لحل أي معيقات تواجه القطاع الصناعي ضمن نطاق عمل هاتين الوزارتين، مثمنا التعاون الذي يبديه وزيرا الصناعة والزراعة، في التجاوب مع مطالب الغرفة لدعم تنافسية القطاع الصناعي.

وأشار الجغبير إلى أن قطاع صناعة الدواجن واللحوم الوطنية شهد تطورا لافتا خلال السنوات الأخيرة، من حيث النوعية والقدرة الإنتاجية، إذ أثبت القطاع الصناعي قدرته على المساهمة في الأمن الغذائي للمملكة خلال جائحة كورونا، من خلال توفير منتجات الألبان والدجاج واللحوم والبيض والخبز، مضيفا أن غرفة صناعة الأردن تحرص على تطوير العلاقة التكاملية بين القطاعين الصناعي والزراعي.

جاء ذلك خلال لقاء الجغبير اليوم عددا من مُصنعي منتجات الدواجن واللحوم في المملكة، بحضور ممثل قطاع الصناعات الغذائية في غرفة صناعة الأردن محمد وليد الجيطان، ومدير عام غرفة صناعة الأردن بالوكالة إسحاق عربيات.

من جهته، قال الجيطان إن غرفة صناعة الأردن على استعداد كامل وبجميع دوائرها للقيام بجولات على مصانع الدواجن واللحوم المسجلة في المملكة للتأكد من جاهزيتها للتصدير وقدرتها على الإنتاج، ليتم إعداد كشف بهذه المصانع، ورفعه إلى الجهات المسؤولة، بما يتيح لها الاستفادة من أي تسهيلات تقدمها الوزارات والهيئات الرسمية.

وأوضح الجيطان أن الغرفة تعمل على حصر القضايا والمعيقات التي تواجه منتجي الدواجن واللحوم، ليتم العمل على متابعتها وحلها، ليصار بعد ذلك إلى عمل خطة استراتيجية لـ 5 سنوات، تعتبر خارطة طريق لعمل هذا القطاع، بما يؤدي إلى تطوره في كافة المجالات.

وبحث المشاركون في اللقاء، عددا من القضايا التي تهم مصنعي الدواجن واللحوم، من أبرزها أن هناك أصنافا لا تستطيع مزارع ومسالخ الدجاج تأمينها لمصانع الدواجن واللحوم؛ مثل (صدور الدجاج، الجلد)، الأمر الذي يستدعي ضرورة استيرادها من الخارج لتغطية احتياجات العملية الإنتاجية لهذه المصانع، كما أن آلية منح رخص الاستيراد لمنتجات اللحوم والدواجن غير واضحة، ما يؤثر سلبيا على جودة المنتج النهائي لبعض المصانع.

وطالب أصحاب مصانع الدواجن واللحوم بتشكيل لجنة لدراسة وضع المصانع الأردنية التي تتقدم بطلب رخص الاستيراد لدى وزارة الزراعة، وتحديد قدراتها الفنية للتأكد من استخدام المواد المستوردة في العملية التصنيعية وأنه لا يتم بيعها في السوق المحلي.

واتفق المشاركون في اللقاء، على ترتيب اجتماع، من خلال غرفة صناعة الأردن مع وزارتي الصناعة والتجارة والزراعة، بوجود ممثلين لهذه المصانع؛ لمناقشة هذه المواضيع، شريطة أن تعمل هذه المصانع على تزويد الغرفة بكشف يتضمن ما تم استيراده من الدجاج واللحوم من المصانع، ونسبة ما تم استخدامه في عملية التصنيع، بالإضافة إلى ما تم تصديره للخارج من هذه المواد المنتجة.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى