fbpx

شركة ديليك الإسرائيلية للغاز ستبيع حصتها للإمارات بـ 1.1 مليار دولار

أخبار الأردن

كتب الباحث الاقتصادي المتخصص في شؤون النفط والطاقة عامر الشوبكي

 

أعلنت شركة ديليك (الاسرائيلية) عن توقيع مذكرة تفاهم غير ملزمة مع شركة مبادلة للبترول في أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة، وذلك لبيع حصة ديليك للحفر غير المخدومة بنسبة 22٪ في حقل تامار للغاز في شرق البحر الابيض المتوسط .
وفي حال الانتهاء من الصفقة، ستكون أكبر اتفاقية تجارية بعد “اتفاقية السلام والعلاقات الدبلوماسية والتطبيع الكامل بين الإمارات العربية المتحدة و “إسرائيل”،الموقعة في آب/أغسطس 2020، كما ان مبادلة هي شركة استثمار سيادية اماراتية، تدير محفظة متنوعة من الأصول والاستثمارات داخل دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها.

الشركاء الحاليين في مشروع حقل تامار هم شركة ديليك للحفر (22٪)، وشركة شيفرون (25٪ والمشغل)بعد ان اشترت حصة نوبل انيرجي، وشركة أرامكو (28.75٪)، وشركة تمار للبترول (16.75٪)، وشركة دور غاز (4٪)، وشركة “تمار بتروليوم” (16.75٪)، وشركة “دور غاز” (4٪). وإفرست (3.5٪). احتياطيات الحقل في عقد إيجار تامار، بعد إنتاج أكثر من 69.3 مليار متر مكعب من الغاز، هو حوالي 300 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي و 14 مليون برميل من المكثفات .

وبموجب إطار عمل الغاز، الذي حددته حكومة( إسرائيل)، تلتزم شركة ديليك للحفر ببيع جميع حيازاتها في تامار بحلول نهاية عام 2021.
وتمتلك ديليك أيضا حصصا كبيرة في حقول الغاز الطبيعي البحرية في حقل ليفاثيان وفي بحر الشمال حيث سجلت أعمالها زيادة بنسبة 114٪ في المبيعات إلى 205.7 مليون دولارا، بعد أن بدأت التصدير إلى مصر والاردن.

وينتج هذا الحقل الغاز الطبيعي عبر ست آبار تحت سطح البحر. وترتبط آبار الإنتاج بمنصة المعالجة والإنتاج، وهي نظام لنقل الغاز والمكثفات من المنصة إلى الشاطئ، عن طريق نظام إنتاج تحت سطح البحر.
وفي (إسرائيل)، تمتلك شركتا ديليك للحفر وشركة أفنر للتنقيب عن النفط حصة تبلغ 22.67٪ لكل منهما في حقل ليفياثان للغاز الواقع ايضاً في شرق البحر الأبيض المتوسط قرب حقل تامار.
يتم تشغيل حقل ليفاثيان من قبل شركة شيفرون بحصة 39.66٪ بعد صفقة البيع من نوبل انيرجي ، في حين تمتلك شركة (راتيو )الفائدة المتبقية البالغة 15٪،
ووفقا للتقديرات، يحتوي حقل ليفاثيان على احتياطيات من الغاز الطبيعي تبلغ حوالي 605 مليار متر مكعب واحتياطيات مكثفة تبلغ حوالي 39 مليون برميل متري دون احتساب ما تم انتاجه وبيعه من هذا الحقل منذ بداية العام 2020.

وقد تضررت شركة ديليك بشدة من تفشي فيروس كورونا وانخفاض أسعار النفط والغاز العالمية واضطرت إلى بيع الأصول لجمع الأموال لتسديد الديون والدفع الى المقرضين وحاملي السندات.
وقالت الشركة إنه في عام 2020 انخفض صافي ديونها المالية بمقدار 480 مليون دولار لتصل إلى 1.3 مليار دولار.
ووفقا لموقع كالكاليست الإخباري المالي، تعتزم الشركة الإسرائيلية بيع كامل حصتها في هذا المجال مقابل 1.1 مليار دولار.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى