fbpx

منتدى العدالة لفلسطين يختتم أعماله

أخبار الأردن

العدالة لفلسطين

اختتم المنتدى العربي الدولي من أجل العدالة لفلسطين الخامس أعماله التي امتدت على يومين من الاجتماعات عبر تطبيق “الزووم” وبمشاركة المئات من الشخصيات العربية والدولية.

وقد تناول اليوم الثاني من أعمال المنتدى المحور الثقافي والإعلامي حيث ترأس الجلسة الأولى الرئيس السابق لجمعية أدباء وكتاب سلطنة عُمان، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي، الدكتور خميس العدوي، وقدم أوراق العمل كل من نقيب الصحفيين الفلسطينيين ناصر أبو بكر، والدكتور خلف المفتاح أمين عام مؤسسة القدس الدولية في سورية، والدكتور عباس خامه يار المستشار الثقافي للجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان، والمخرج اليوناني انطونيو بيركليس و وزيرة المالية اليوناني السابقة ناديا فالفاني و الكاتبة و المخرجة المسرحية مانيا باباديميتريو . وتحدث أيضا الاستاذ براين بيكر منسق عام تحالف انسر في الولايات المتحدة الاميركية و تحدث بعدهالمتحدث باسم المنتدى الهندي لمناهضة الامبريالية الدكتور كونش سيريدهار.

أما في المحور الإغاثي والإعماري فقد ترأس الجلسة الدكتور عادل الحديثي الأمين العام السابق لاتحاد المهندسين العرب (العراق)، فيما قدّم أوراق العمل الدكتور كامل مهنا رئيس مؤسسة عامل وعضو الأمانة العامة للتحالف الدولي للجمعيات التطوعية، والسيدة رزان زعيتر (الأردن) رئيسة الشبكة العربية للسيادة والغذاء، والدكتور عصام يوسف (فلسطين) رئيس الهيئة الشعبية لدعم غزّة. والبروفوسور باسياس فانغيلايس منسق أنشطة التضامن مع فلسطين في اوروبا والناشط الايرلندي الاستاذ فرا هيوز

والمحور الثالث كان حول سبل الدعم التربوي لصمود الشعب الفلسطيني ومقاومته، وقد ترأس الجلسة الأستاذ هشام مكحل (فلسطين) الأمين العام لاتحاد المعلمين العرب، وتحدث فيها االتربوي الأستاذ عدنان برجي عضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي (لبنان)، والباحث والأكاديمي الدكتور عبد اللطيف الحناشي (تونس)..والبروفوسور كارلوس فيمر(فنزويلا) رئيس مجلس البرلمانات في أميركا اللاتينية السابق

الجلسة الأخيرة كانت مخصصة للبحث في “ما العمل؟”، ترأسها الأستاذ قاسم صالح الأمين العام للمؤتمر العام للأحزاب العربية، حيث تحدث أعضاء اللجنة التحضيرية للمنتدى، وهم حسب الترتيب الأبجدي: إحسان عطايا (فلسطين) ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان، أحمد الكحلاوي (تونس) رئيس الهيئة التونسية لمقاومة التطبيع والمشروع الصهيوني، حلمي البلبيسي (فلسطين) عضو الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، عباس قدوح(لبنان) معاون مسؤول العلاقات الخارجية في حزب الله، الدكتور عصام نعمان (لبنان) وزير سابق وأمين عام الحركة الوطنية للتغيير الديمقراطي، علي بوطوالة (المغرب) الناطق الرسمي باسم الجبهة التقدمية العربية، علي بركة (فلسطين) رئيس دائرة العلاقات الوطنية في حركة حماس، علي فيصل (فلسطين) عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، فتحي أبو العردات (فلسطين) أمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان، قاسم عينا (فلسطين) مدير عام المؤسسة الوطنية للرعاية الاجتماعية (بيت أطفال الصمود)، محمد أحمد البشير (الأردن) عضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي، الدكتور محمد حسب الرسول (السودان) نائب الأمين العام للمؤتمر القومي العربي، النقابي محمد قاسم (لبنان) ممثل المنتدى العالمي لمقاومة الإمبريالية والصهيونية، مروان عبد العال (فلسطين) عضو المكتب السياسي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ياسين حمود (فلسطين) مدير عام مؤسسة القدس الدولية، منير شفيق (فلسطين) الأمين العام للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج.

وقد اختتم المنتدى باسم الهيئتين الداعيتين (الاتحاد العام التونسي للشغل، والمركز العربي الدولي للتواصل والتضامن) رئيس المركز معن بشور الذي شكر كل من لبى الدعوة للمشاركة في الدورة الخامسة للمنتدى، داعياً إلى تخصيص منح دراسية جامعية لطلاب فلسطينيين باسم رامزي كلارك، وسي لخضر بورقعة، وإلى إطلاق أسماءهما على ساحات وشوارع في مدن وعواصم عربية وعالمية.

بشور أكّد على أهمية صدور “إعلان تونس من أجل العدالة لفلسطين” يتضمن معظم ما ورد من أفكار واقتراحات لسبل دعم صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته.

كما دعا بشور إلى اعتبار أعضاء الدورات الخمس للمنتدى نواة شبكة عربية من أجل العدالة لفلسطين، وان تشكل اللجان التحضيرية العربية والدولية لجنة متابعة لهذه الشبكة تجتمع كل ثلاثة أشهر، وتشرف على إعداد ورشات عمل متخصصة حول المحاور التي ناقشها المجتمعون.

بشور اقترح أيضاً إقامة منتدى خاص بالشباب العربي والدولي من أجل العدالة لفلسطين، بالإضافة إلى ملتقيات ثقافية وإعلامية واقتصادية وحقوقية وقانونية وإغاثية وإعمارية وتربوية ونفسية لمتابعة الأمور المتعلقة بهذه المحاور جميعاً.

وتمنى بشور للمنتدى الانعقاد بشكل حضوري في أقرب فرصة ممكنة، محيياً جهود اللجنة التحضيرية وفريق العمل الذين قاموا بواجبهم على أكمل وجه في حشد هذا الكم والنوع من الشخصيات العربية والدولية.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى