fbpx

عباس يطالب بعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن

أخبار الأردن

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لبحث اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي في المدينة القجس، وذلك على خلفية اقتحام المسجد الأقصى وقرارات تهجير أهالي حي الشيخ جراح.

وقال عباس خلال مداخلة هاتفية لتلفزيون فلسطين الرسمي: “نطالب بحماية دولية لشعبنا الفلسطيني، وأعطيت تعليماتي لسفيرنا في الأمم المتحدة رياض منصور بطلب عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لبحث الاعتداءات في المدينة المقدسة”.

وأضاف عباس “أحمل الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عما يجري في القدس وما يترتب على ذلك من تداعيات، ونطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته كاملة لتوفير الحماية الدولية لشعبنا ومقدساتنا”.

وفي سياق ذي صلة، أدان وزير شؤون القدس، فادي الهدمي، اقتحام قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية للمسجد الأقصى المبارك، مساء الجمعة، والاعتداء على المصلين المسالمين، معتبراً إياه تصعيدا خطيراً.

وأوضح الهدمي، أن “اقتحام قوات الاحتلال للمسجد وإطلاق قنابل الصوت وقنابل الغاز المسيلة للدموع والرصاص المعدني المغلف بالمطاط على المصلين، وإصابة عشرات منهم بالرأس وفي العيون تحديدا، إنما هو استمرار لسلسلة الاعتداءات الهمجية التي بدأت في باب العامود وتواصلت في الشيخ جراح وغيرها من الأحياء بالمدينة المحتلة”.

الجدير ذكره، أن قوات كبيرة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت باحات المسجد الأقصى المبارك، وأطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، قنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع تجاه المصلين. وأدى ذلك، وفق الهلال الأحمر الفلسطيني، إلى إصابة 53 مواطنا تركزت إصاباتهم في الرأس والعيون، نقل 23 منهم إلى المستشفى، واعتقال آخرين.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى