fbpx

حي الشيخ جراح.. حي مقدسي يصارع غول الاستيطان

أخبار الأردن

يقع حي الشيخ جراح شمال البلدة القديمة في القدس ويعتبر من أهم مفاتيح ومداخل المدينة.

وفي عام 1948 استقبل الحي 28 عائلة فلسطينية من المهجرين من قراهم خلال النكبة، وفي عام 1956 تم الإتفاق بين الحكومة الأردنية، ووكالة الغوث  على توفير مساكن للعائلات المهجرة، وتبرعت الأردن بالأرض وتكفلت وكالة الغوث بتكاليف انشاء المنازل على أن تنتقل الملكية لأصحابها بعد 3 سنوات.

وفي حال وقوع حرب حزيران 1967، دون إتمام تمليك الأرض والعقارات للعائلات، وفي سنة 1972 بدأت الهجمة الاستيطانية على الحي وعلى مساعي السطيرة على بيوته وطرد سكانه.

وقامت الجمعيات الاستيطانية بتسجيل ملكية الأراضي باسمها عبر وثائق مكذوبة ورفعت قضايا تطالب بطرد السكان، وأقرت محاكم الاحتلال بملكية الأرض للجميعات الاستيطانية وألزمت سكان الحي بدفع إيجار منازلهم، ورفض سكان الحي قرار محاكم الاحتلال كونهيشكل اعترافا منهم بملكية الأرض للمستوطن.

وتوالت قرارات محاكم الاحتلال لسكان الحي بإخلاء منازلهم وإلزامهم بدفع تعويضات وتهديدهم بالسجن.

وفي عام 2008/2009، قامت قوات الاحتلال بطرد 3 عائلات في الحي من بيوتها بالقوة وأسكنت المستوطنين مكانهم، فيما تواجه اليوم 12 عائلة من سكان الحي خطر التهجير القسري  إثر صدور قرارات من الاحتلال بإخلاء البيوت.

 

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى