fbpx

القدس المحتلة.. أصحاب الأرض يفرضون كلمتهم

أخبار الأردن

انسحبت القوات الاسرائيلية مساء الاحد من منطقة باب العامود وسط القدس بعد اغلاقها امام الفلسطينيين منذ بداية شهر رمضان المبارك.

وقال شهود عيان للأناضول إنه بعد الانسحاب الإسرائيلي أزال الفلسطينيون الحواجز الحديدية التي حدت من حركة الفلسطينيين في المنطقة.

واحتفل مئات الفلسطينيين بالحدث ووصفوه بأنه “انتصار على الاحتلال الإسرائيلي”.

وأكدت القناة 12 الإسرائيلية الخاصة انسحاب القوات الإسرائيلية من منطقة باب العامود بعد أن شهدت مواجهات مع الفلسطينيين في الأيام الأخيرة.

لكن بعد حوالي ساعة، هاجم الجيش الإسرائيلي الفلسطينيين بقسوة دون سابق إنذار، بحسب شهود عيان.

وقال شهود العيان إن الجنود هاجموا التظاهرة السلمية بالغاز المسيل للدموع.

وكان من بين الذين تعرضوا للهجوم شخص عجوز من ذوؤي الاحتياجات الخاصة، واحتجزت قوات الاحتلال ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص.

وأصيب بعض الأشخاص في التدخل، لكنهم عولجوا في مكان الحادث ولم يتم نقلهم إلى المستشفى.

منذ بداية شهر رمضان، منعت القوات الإسرائيلية الفلسطينيين من الجلوس في منطقة باب العامود وإقامة الأنشطة الاحتفالية.

وتصاعد الموقف عندما شن المستوطنون الإسرائيليون هجمات على الفلسطينيين في المدينة المضطربة.

أصيب أكثر من 130 فلسطينيا في اشتباكات بين القوات الإسرائيلية والسكان المحليين في القدس منذ يوم الخميس، وتم اعتقال ما لا يقل عن 100 فلسطيني.

تخضع الأراضي الفلسطينية، بما في ذلك الضفة الغربية والقدس الشرقية، للاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1967. ويعتبر الاحتلال الإسرائيلي غير قانوني بموجب القانون الدولي.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى