fbpx

قوات الاحتلال تعتدي على شبان فلسطينيين.. وتمنع الدخول إلى باب العمود

أخبار الأردن

إلى جانب كونه معلما معماريا “ساحرا”، تحوّل “باب العامود” أشهر بوابات البلدة القديمة، إلى ساحة “للاحتجاجات” الفلسطينية، ضد الاحتلال الإسرائيلي.

ويستغل المقدسيون “باب العامود”، منذ سنوات عديدة، لرفع صوتهم ضد السياسات الإسرائيلية الساعية لـ”أسرلة” المدينة.

لكنّ شرطة الاحتلال الإسرائيلي، وبشكل يومي، تعمل على تفريقهم، باستخدام القوة، وهو ما يسفر عن نشوب اشتباكات.

وبلغت الاشتباكات ذروتها مساء الخميس وفجر الجمعة، حتى اليوم السبت، حيث اعتدت قوات الاحتلال اليوم على شبان فلسطينيين.

وينتشر عدد كبير من أفراد شرطة وقوات الاحتلال بالمكان مصطحبين كلابًا شرطوية في محيط باب العامود، مع قيام شرطة الاحتلال بإزالة كل الحواجز الحديدية التي وضعتها لإغلاق ساحة باب العامود.

كما تشهد ساحة باب العامود مواجهات ليلية مع قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ بداية شهر رمضان، أصيب خلالها عدد من المواطنين فيما اعتدى جنود الاحتلال على آخرين واعتقلوا عددا من المقدسيين.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى