fbpx
أخبار الأردن

بالتفاصيل قصة هروب سجين من جويدة

أخبار الأردن

 

 

 

bbbbbbbbbbbbbbbvl.jpg

 

 

اخبار الاردن-أنهت إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل تحقيقها في ملابسات فرار نزيل من مركز إصلاح وتأهيل الجويدة قبل أكثر من أسبوعين، ليتبين لها أنه فر عن طريق قنوات الصرف الصحي للمركز، فيما أحبطت إدارة مركز إصلاح وتأهيل ارميمين فرار نزيل آخر، هو موقوف على ذمة جريمة قتل، مستغلا شبهه بشقيقه الموقوف على القضية ذاتها.

وحسب مصدر مسؤول في إدارة مراكز الإصلاح، فإن مركز الجويدة “يواجه مشكلة متكررة في الصرف الصحي، وفي الوقت ذاته فإن النزيل الذي فر منه وسلم نفسه في مدينة العقبة، كان ممن يعملون في فتح قنوات الصرف الصحي”.

ووفق مصدر أمني، يشهد مركز الجويدة مشكلة في التصريف الصحي، ما يضطر القائمين عليه إلى محاولة حل هذه المشكلة عبر قيام هذا النزيل أو غيره، بالدخول إلى قنوات الصرف وتنظيفها، لنحوله وسهولة دخول جسده فيها، بحيث يتقاضى أجرا عن كل عملية ينفذها، قدره 3 دنانير.

ولفت المصدر إلى أن النزيل الهارب يعتبر من المكررين للدخول للسجن، بسبب ارتكابه عددا من السرقات.

وأشار المصدر إلى أن نزيل الجويدة الهارب، أفاد خلال التحقيقات معه، أنه كان “دخل عبر قنوات الصرف الصحي، كالعادة لتنظيفها، بتكليف من مسؤولي المركز، وأثناء ذلك، اكتشف أنه خارجه، عن طريق عبارة، يعمل فيها للمرة الأولى”.

ولفت المصدر إلى أن شرطيا من مرتبات المركز، شاهد النزيل فصرخ عليه، وأشهر سلاحه نحوه فهرب النزيل، ومن ثم استقل أول مركبة رآها، متوجها إلى مجمع الجنوب في العاصمة، ومن ثم إلى مدينة العقبة، ليضمن أن أحدا لن يطارده، لكنه ما إن وصل العقبة، حتى اتصل بإدارة المركز وسلم نفسه.

أما “نزيل ارميمين”، فأحبطت عملية فراره بعد استخدام إدارة المركز، جهاز بصمة العين للتعرف عليه، والتفريق بينه وبين شقيقه النزيل معه، والذي يشبهه إلى حد التطابق، كونهما توأمين، حيث كانت صدرت بحق شقيقه مذكرة إفراج بالكفالة من محكمة الجنايات الكبرى.

وحاول هذا النزيل، استغلال سمة التشابه بينه وبين شقيقه، زاعما أمام إدارة السجن بأن مذكرة الإفراج عن شقيقه، صادرة باسمه، لكن الإدارة، كشفت بعد المقارنة بين بصمة عينه وعين شقيقه، أن زعمه لم يكن صحيحا، فأحبطت محاولته.

وكان هذا المتهم وآخرون، أطلقوا النار قبل أربعين يوما، على شخص في منطقة جبل النزهة بعمان، بعد مشاجرة ساخنة بسبب خلافات بينهم، ما أدى إلى مقتل ذلك الشخص.

 

 

 

 

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق