fbpx
أخبار الأردنالخبر الرئيس

ماذا قال أردنيون عن “مسن المفرق” الذي تقطعت به السبل في العراق؟..(فيديو)

أخبار الأردن

أثارت قضية المسن الأردني الذي تقطعت به السبل في العراق، استهجان رواد مواقع التواصل الاجتماعي على الفيسبوك.

المواطن الأردني “أحمد ناصر محمد الدريدي .. أبو ناصر”، بدا في مشهد على الفيسبوك تقشعر له الأبدان.

“مسن المفرق” الذي تقطعت به السبل في العراق يروي قصتهالتفاصيل: https://jornews.com/?p=185782#أخبار_الأردن

Gepostet von ‎أخبار الأردن – jornews.com‎ am Dienstag, 29. September 2020

ولفت المسن الأردني في حديثه لوسائل إعلام عراقية إلى أنه لم يتمكن من العودة للأردن، بسبب فقدانه أوراقه الثبوتية، ويقيم في الشارع منذ أربع سنوات.

الأردنيون تعاطفوا بتعليقاتهم مع المسن الأردني، على صفحات رؤيا على الفيسبوك وكانت هذه أبرزها:

الناشطة ضحى عيسى خضر علقت: “لا حول ولا قوة الا بالله.. بلا أوراق ثبوتية بلا اكل *** وين الإنسانية زلمة بهاد العمر وبهي الحالة الصحية كيف بنترك بهي الحالة”.

بهاء جمال قال مستهجنا: “إذا السفارة الاردنية بالعراق بغداد بالمنطقة الخضراء ما بتفوتها في غاد سمسار تعطيه بالدولار منشان يمشي معاملاتك وعد يا عداد ولا وين السفير المسؤول عن هاي الجالية الاردنية بس كلها كراسي.. الله يرده لا أهله سالم”.

بلقيس جعافرة حملت المسؤولية لأهله، وقالت في تعليقها: “مكيفين ع حالكم وبتحكو الشارع مستقره منذ سنوااات وين الدوله عنه منذ سنوات وبرضو حسبي الله ونعم الوكيل بأهله وقرايبه الي رامينه”

فرح كريشان، قالت: “زلمه بهالعمر وحالته متل هيك وين الناس عنه وين الحكومه وين المسؤولين !!!!!اللي هسه مقطعين حالهم يلمو اصوات معذورين حرام الله يعينهم بدهم يوصلو للقمه بامانتهم ع اساس …. ولا حدا ماخد منصبه بذمه وضمير حسبيا الله ونعم الوكيل .. ماتساعدوه لانه اردني وتعملو فيها رياء ساعدوه لعمره وعجزه وضياعه اكسبو اجر اقل مافيها”.

محمد أبو عودة، دعا بالرحمة له وقال: “وين الرحمه وين المسؤلين أين هم أصحاب المناصب لا حول ولا قوة الا بالله”.

Mahmood Moh AL Hajahjeh، تساءل في تعليقه: “يعني ممنوع يفوت الأردن الا بأوراق ثبوتية. شو هالخطر اللي بدو يصير. الزلمة عايف حالو وفاقد بصره واللي ركز بالفيديو وجهو محروق كمان من الشمس. لا تتعاملون معاه على أنه أردني ولا تتعاملون معاه على أنه كبير بالسن… تعالو معاه على انه (انسان)”.

ام احمد العموش، تمنت مساعدة المسن وقالت في تعليقها: “يا ريت اقدر اساعدك يا ابوي واكون جنبك واخدمك والله حرام تتركوه هيك وين اولاده وين اهله عنه حكومتنا ما بتخاف الله مش حاسه ولا مساعده يلي بالبلد بدها تساعد يلي بره البلد”.

حساب بنتك فلسطين، تساءلت: “مش بحكيلكم المناصب اهم اشي وين الرزاز عنو وين الدنيا عنو حسبنا الله ونعم الوكيل بهيك دنيا”.

نافز الخطيب، علق قائلا: “هيك حال اي مواطن عرابي خصوصا اذا كان فقير وليس من اصحاب المال والنفوذ رح يموت في اليوم مليون مرة دون ان يجد من يساعدة”.

جوليا جوليا تساءلت: “وأهله وين مااله ولاد ولا أقارب يسألوا عنه دخيل الله كبير بالعمر بالشارع كيف الناس بتشوفه ومابتعمل شي يارب رحمتك”

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين السفير ضيف الله الفايز، إنه وردت للوزارة معلومات حول وجود رجل مسن يقول إنه أردني تقطعت به السبل في العراق منذ سنوات.

وأشار إلى أن الوزارة وعبر القنوات الدبلوماسية في العراق عملت على متابعة الموضوع، وقامت بمراجعة السجلات والقيود المدنية لاسمه في الأردن.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق