fbpx
منوعات

4 أنواع من شاي الأعشاب لتقوية مناعة جسمك.. عليك تجربتها

أخبار الأردن

اكتشف الشاي لأول مرة في الصين، ويتم استهلاكه الآن في جميع أنحاء العالم في مجموعة متنوعة من النكهات، ولطالما كان شاي الأعشاب جزءًا من الثقافة العلاجية في آسيا ليس فقط بسبب مذاقها ولكن بسبب مجموعة رائعة من الفوائد الصحية، بما في ذلك تعزيز المناعة.

وفي ظل أزمة فيروس كورونا، كانت هناك عودة للأطعمة والمشروبات الطبيعية التي يمكن أن تحمي من العدوى، وتناول شاي الأعشاب يوميًا لا يعزز الصحة العامة فحسب، بل يحمي الجسم أيضًا من الأمراض الضارة، فهو محمل بصفات علاجية ولا توجد له آثار جانبية، وإذا كنت تبحث عن بعض أنواع شاي الأعشاب التي تعزز المناعة، فإليك 4 منها يجب أن تجربها!

شاي الكركم

لطالما كان الكركم جزءًا من الثقافة الطبية في الهند نظرًا لخصائصه العلاجية. مركب نشط يسمى الكركمين موجود في الكركم، وهو المسؤول عن صفاته المضادة للالتهابات ومضادات الجراثيم والفيروسات والفطريات. الكركم مليء بمضادات الأكسدة التي يمكن أن تحمي الجسم من الجذور الحرة وتقوي جهاز المناعة. إنه فعال ضد الأنفلونزا والبرد. لن تؤدي إضافة عصير الليمون والعسل إلى شاي الكركم إلى تحسين المذاق فحسب، بل ستضيف أيضًا المغذيات النباتية الأساسية وفيتامين سي.

غلي كوبين من الماء في مقلاة. ثم قللوا اللهب وأضفوا نصف ملعقة صغيرة كركم مطحون ونصف ملعقة صغيرة زنجبيل مطحون واتركوه ينضج لمدة 5-7 دقائق. ثم يصفى في أكواب ويضاف 1 ملعقة صغيرة من العسل. أضف 1 ملعقة صغيرة من عصير الليمون إذا كنت تفضل الشاي المنعش.

الشاي الأخضر

الشاي الأخضر مليء بمضادات الأكسدة، وهي مضادات الأكسدة الطبيعية والفينولات. وهي مسؤولة عن حماية الجسم من الالتهابات والأمراض. يمكن لجسم الإنسان أيضًا إنتاج مضادات الأكسدة، لكنها ليست كافية لمحاربة مجموعة من الجذور الحرة التي يمكن أن تسبب السعال والبرد والإنفلونزا. لذلك، فإن تناول الشاي الأخضر بانتظام يزود الجسم بالدفعة التي يحتاجها بشدة من مضادات الأكسدة المعززة للمناعة.

الشاي الأخضر غني أيضًا بالصفات المضادة للميكروبات التي تساعد الجسم على الدفاع عن نفسه ضد الفيروسات والبكتيريا. ومع ذلك، فمن الضروري تناول أوراق الشاي الأخضر التي لا تزال طازجة لجني أكبر قدر من الفوائد. لتحضير فنجان القهوة، اغلي كوبًا من الماء.

لصنع كوب من الشاي الأخضر، أضف كيسًا واحدًا من الشاي الأخضر أو 1 ملعقة كبيرة شاي أخضر في إبريق الشاي واسكب الماء الساخن (وليس المغلي) فوقه. اتركه ينقع لمدة 3-4 دقائق. ثم صفيه في كوب. إذا كنت تفضل الشاي الحلو، أضف 1 ملعقة صغيرة من العسل. يمكنك إضافة 1 ملعقة صغيرة عصير ليمون أيضًا.

شاي البابونج

لطالما استخدمت أزهار البابونج المجففة لتأثيراتها المهدئة والمضادة للالتهابات والميكروبات. وتحتوي أزهار البابونج على مادة الفلافونويد التي تسمى Apigenin، وهي المسؤولة عن إرخاء الجسم والحث على النوم. الحصول على قسط كافٍ من النوم ضروري لنظام المناعة القوي. تناول هذا الشاي قبل النوم مباشرة لتحقيق أقصى قدر من الفعالية.
وتاليا طريقة صنع مشروب البابونج: اغلي كوب ماء، ثم خذ إبريق الشاي وضع 1 جرام من أزهار البابونج المجففة أو كيس شاي من البابونج، صب الماء الساخن (غير المغلي) فوقه واتركه ينقع لمدة 3-4 دقائق. يصفى في أكواب ويضاف 1 ملعقة صغيرة من العسل.

شاي إشنسا

إشنسا عشب قادر على منع أعراض البرد والإنفلونزا. كما أنه فعال ضد حماية الجسم من التهابات الجهاز التنفسي. إن تناول شاي إشنسا لا يقلل فقط من أعراض الأمراض، ولكن مكوناته النشطة يمكنها أيضًا تقوية جهاز المناعة. يعتبر شاي إشنسا آمنًا على المدى الطويل، ولا يسبب الإدمان ويجب تناوله خلال التغيرات الموسمية.

لإعداد كوب من شاي إشنسا، ضع 1 جرام من هذا الشاي أو 1 كيس شاي في كوب. الآن، اغلي 1 كوب ماء (غير مغلي) واسكبه في الكوب. اتركه منقوعًا لمدة 3-4 دقائق على الأقل قبل تصفيته وتقديمه مع العسل.

ما هي كمية شاي الأعشاب التي يجب أن تتناولها؟

عادة ما يكون شاي الأعشاب خاليًا من الكافيين. وبالتالي فمن الآمن تناول ما يصل إلى 6 إلى 8 أكواب دون توقع أي آثار جانبية. ومع ذلك، الامتناع عن استخدام “شاي الديتوكس” المتاح في السوق حيث لا يوجد ضمان لجودة المكونات المستخدمة.

يمكن أن تحتوي أيضًا على أدوية مسهلة يمكن أن تكون ضارة بالصحة. لذلك، تناول أكثر من 3 إلى 4 أكواب من الشاي عند استخدام الشاي الطبيعي والعشبي. فقط تذكر أن تصب ببطء الماء الساخن وليس المغلي على أوراق الشاي أو أكياس الشاي وليس العكس للحصول على أقصى قدر من الفوائد وأفضل نكهة.

الوسوم

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق