fbpx
أخبار الأردنالخبر الرئيس

رحمة الدلكي: التفوق لا يصنعه الحظ ولا الصدفة

أخبار الأردن

أخبار الأردن

قالت الطالبة رحمة الدلكي الحاصة على المركز الأول في الفرع العلمي بعلامة 100%  من لواء الأغوار الشمالية في محافظة اربد ، والتي تدرس في مدرسة الشونة الشمالية الثانوية للبنات، أنها حصلت على هذه العلامة بـ  “المثابرة والابداع والاجتهاد وعدم الاستسلام، بان تجعل الامل والطموح منتصبين امام عينيك”.

وأضافت أن هذه العناصر والمقومات هي اهم سر ” للتميز والنجاح رغم الظروف الصعبة والتحديات التى واجهت الطلبة ”، موكدا الى انه كلما زادت مشقة الصعود، زدات لذه الوصول للقمة .

وأكدت الدلكي انها كانت تمر في ظروف نفسية صعبة جدا ، بسبب الظروف التى مرت بها الاوضاع التعلمية من اضرب معلمين، اضافة الى جائحة كورونا والتى حالت من قدرتها على التواصل مع المعلمات بشكل مباشر ، ليكون اعتمادها على التواصل الالكتروني .

وقالت “انها كانت تتوقع تحقيق مراكز متقدمة في امتحان التوجيهي”، لكنه لم تبلغ ذويها بذلك مشيرا الى ان تلك المرحلة هي مرحلة المفاجآت ، وكانت تتردد في ابلاغ ذويها ولكن بينها وبين نفسها كانت تجزم بذلك المعدل .

واضافت:  انها تعتزم اكمال دراستها الجامعية في تخصص الطب، لافتا إلى أن اساس نجاحها “تنظيم الوقت”، بحيث كانت تدرس يوميا، مشيرة إلى أن فرحة العائلة بحصولها  على المركز الاول “كانت لا توصف وخصوصا ان  الدتها هي معلمة في ذات المدرسة ومن المفرح جدا ان ترى تعبها على طالبتها وليس ابتنها فقط .”

وأضافت الدلكي ، “التفوق لا يصنعه الحظ ولا الصدفة”، مشيرة  إلى أن اهمية تشجيع الاهل لها، وتحفيزها لتحقيق التفوق، كما انها سعت لنيل ما نالته عبر تنظيمها لبرنامجها الدراسي ومراجعتها للدروس اولا بأول، وعدم ترك المواد الدراسية لتتراكم عليها.
في ذات الوقت أكدت والدة الطالبة رحمة الدلكي أمال ريا وهي معلمة في ذات المدرسة التى تدرس بها ابنتها ،ان رحمة مميزة منذ الصغر وكانت تحصل على المراكز المتقدمة ، مشيرة  الى ان ابنتها تحفظ القران الكريم ، والأحاديث النبوية وحصلت على المراكز الأولى على مستوى أقليم الشمال.
وتابعت رغم الظروف الصعبة التي مرت بها المرحلة التعليمة لم يمنعها ذلك من التفوق والتميز، فحلمها ان تكون الأولى على مستوى المملكة قد تحقق .

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق