fbpx
وجهات نظر

الحنيطي تكتب.. ما في شي بلبنان بحزن

أخبار الأردن

بقلم أسيل الحنيطي 

لا ادري لما أُتهمت بالقسوة حينما شاركت برايي حول انفجار بيروت باحدى المجالس التي تضم العديد من الزملاء والناشطين في المجالين الإعلامي والمجتمعي ، حقا حينما قلت ” الله يكون بعونهم ” ثم انتقلت لمتابعه الحديث في امر اخر يخص البلاد لم يكن برودا مني او تقليلا من مصاب بيروت واهل لبنان كما وصف الأستاذ زيد.
أُيقن ان لُبنان هي حقا جنة الشرق وموئل الحضارة فقد صدق وديع الصافي في اغنيته المشهورة “لبنان يا قطعه سما ” كيف لا ؟؟ وهي بلاد السلام بالرغم من كل ما قد مر بها من احداث، نعم انها لبنان يا سادة من انجبت فيروز والرحابنه والشحرورة وغيرهم كيف ” ما في شي بحزن بلبنان” ؟ وهي من جمعتنا وذوينا امام شاشات التلفاز ببرامج متنوعه جمعت أصوات من شتى دول الوطن العربي ب”ستار اكاديمي” لننتقل الى البرنامج الموسمي “ملكة جمال لبنان” الذي يروي قصص من سحرالانوثة والمقاييس المثالية، ولن ننسى صوت طوني أبو جودة وكارلا حداد ب برنامج “يا ليل يا عين” والألعاب الموسيقيه التي اقتبسناها لتضفي نوعا من الرفاهيه على جلساتنا التي لا تطبع سوا بسمة في الذاكرة .
قد تكون بيروت احترقت بإحدى الانفجارات التي ادمت قلوب العالم الا ان هناك العديد من البلدان الأخرى يحترق على مدار الساعه بسبب سوء الإدارة ومنظومات الفساد التي تكبر يوما تلو الاخر فها هو وطني الذي لا يليق به سوا الأفضل يذرف دموعه على ابناءه ما بين حالات تسمم أطاحت بالعديد الذي لا ذنب لهم و طريق صحراوي فاقد السلامة العامه اصبح شبح لمن سيعبرونه لقضاء حوائجهم وجرائم قتل على ” عينك يا تاجر” وتعينات عشوائيه من اسفل الطاولة بغير حق

مقالي ليس ليطرح نظريات إصلاحية وفلسفات بلا جدوى فانا مجرد مواطنة تعشق ثرى اردنها الغالي تحاول جادة لهيكلة جهدها وطاقتها لخلق محاولات اصلاحيه شبابية كما امرنا سيدنا ابوحسين اطال الله في عمره ضد منظومات الفساد التي لا تعد ولا تحصى ، انفجار بيروت وعدد الضحايا يوازي ضحابا البنية التحتيه السيئة وعدم مراقبة المطاعم والمحال التجارية وعدم صيانة الألعاب الترفيهيه وقلة حيلة من لا يملك واسطة كي تسير اموره كما يحب ويرضى إضافة عن قضايا وملفات تدرون بها ولا تدرون منها من مر ومنها من يعارك للبقاء وأخرى تلوح بين محاكم اردننا الذي لا يقوى الا بشعبه النقي الخلوق .

وفي النهاية ان أصلاح ذاتك ومن حولك احق من الخوض بسياسات غيرك دعونا نتماسك ونتكاتف لنجعل من انفسنا ووطنا مثالا اعلى يقتدى به امام الغير وبالنهاية لا يسعني قولا الا حمى الله الأردن والعالم اجمع.

الوسوم

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق