fbpx
أخبار الأردنالخبر الرئيس

إقليم الوسط الأعلى بجرائم القتل و”الجنوب” الأقل

أخبار الأردن- سوسن أبو غنيم

ازدادت معدلات الجرائم المرتكبة في الأردن، خلال العام الماضي 2019، بنسبة 7.57%، بحسب التقرير الذي نشرته مديرية الأمن العام على موقع إدارة المعلومات الجنائية لتحليل الوضع الجرمي.
وجاء في التقرير الذي اطلع عليه “أخبار الأردن”، أن معدل الجريمة بلغ لكل 10 آلاف نسمة من السكان خلال عام 2019، 25 جريمة وعام 2018 24 جريمة، حيث تم تسجيل خلال عام 2019، 26521 جريمة بزيادة مقدارها 1867، وبنسبة زيادة مقدارها 7.57 عن عام 2018، والذي سجلت خلاله 24654 جريمة.

و صنف التقرير الجرائم في الأردن، على أنها “ذات ملامح مميزة أبرزها أنها تسير ضمن معدلات ثابتة نسباً نظراً للتغيرات التي طرأت على المجتمع الأردني من تفاعلات اجتماعية واقتصادية وسياسية”.
كما صنف التقرير أبرز الجرائم المرتكبة سنة 2019 من مجموع الجرائم المرتكبة بالمملكة كالتالي:

جرائم السرقات ونسبتها (54.63%)، جرائم الاحتيال ونسبتها (10.45%)،جرائم المقاومة والاعتداء على الموظفين ونسبتها (8.51%)، جرائم إطلاق العيارات النارية ونسبتها (8.19%)، جرائم سرقة السيارات ونسبتها (2.67%)، جرائم القتل العمد والقصد ونسبتها (0.41%).
وبحسب التقرير، هناك مؤشرات ارتفاع وانخفاض في نسبة ارتكاب الجرائم خلال عام 2019 مقارنة مع عام 2018، حيث بلغت نسبة الزياده في جرائم القتل والعمد والقصد بمقدار (30.95%)، والشروع بالقتل بمقدار (3.16%)، وجرائم السرقات بمقدار (13.25%)، وجرائم الاحتيال بمقدار (7024%)، وجرائم إطلاق العيارات النارية بمقدار (16.3%)، والقضايا الأخلاقية بمقدار (0.71%)، بينما انخفضت جرائم الإيذاء البليغ بمقدار (1.48%).
ويكشف التقرير عن أن أعلى نسبة ارتكاب لجرائم القتل كانت في إقليم الوسط، حيث بلغت النسبة (30.00)% من مجموع جرائم القتل في المملكة، تلاه إقيلم العاصمة نبسبة (27.27)%، تلاه إقليم الشمال بنسبة (19.09)%، تلاه شرطة البادية الملكية بنسبة (13.64)%، وكانت أقل نسبة ضمن إقيم الجنوب (10.00)%.
ويشير التقرير إلى أن الفئة العمرية من (18-27) عاما كانوا أكثر ارتكابا لجرائم القتل العمد والقصد عن غيرهم وبنسبة بلغت (33.83%) وأقل نسبة كانت للجناة في الفئة العمرية أقل من 18 سنة نسبتهم (3.98%) موضحا أيضا أن نسبة الإناث في ارتكاب جريمة القتل العند والقصد (5.74%).
ويظهر التقرير أن أكثر الأسباب التي تدفع لجرائم القتل العمد والقصد في الأردن خلال عام 2019، هي الخلافات الشخصية وبنسسبة مقدارها (48.18%)، تلتها الجرائم التي دوافعها الخلافات العائلية وشكلت ما نسبته (30.91%)، بينما أقل نسبة للدوافع الثأر والدفاع عن النفس ومجهولة بنسبة (0.91%).
كما كشف التقرير عن أن أكثر مرتكبي الجرائم في الأردن هم من ينتمون إلى فئة “الأعمال الحرة” تلاهم العاطلين عن العمل، بينما كانت أقل نسبة للجناة لمن بنتمون إلى فئة الموظفين.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق