شريط الاخبار

“الممرضين” تضع مستشفى عبدالهادي على “القائمة السوداء” وتقاضي مالكها

أخبار الأردن – اتخذ مجلس نقابة نقابة الممرضين، مساء اليوم الخميس، قرارا بمقاضاة مالك ومدير مستشفى عبدالهادي، لاساءته لمهنة التمريض وللمرأة الاردنية، وذلك بعد تحويل ملف القضية الى مستشار النقابة القانوني للبدء بالاجراءات القانونية.

وأكدت النقابة في بيان لها، عقب انتهاء مهلة الـ48 ساعة، التي حددتها النقابة للدكتور عبد الهادي للاعتذار وتنفيذ مطالب النقابة، بخصوص منتسبيها العاملين في المستشفى، أن استجابة مدير مستشفى عبدالهادي لم تكن بالحد الأدنى المطلوب ولم يتم الاعتذار بشكل واضح وصريح.

وأضافت النقابة أن “مدير المستشفى اكتفى بدفع 50% من الرواتب وإرسال وفد ممثل عن المستشفى الى النقابة يحمل رسالة يدعي أنها اعتذار من قبله، وهي لا تحمل أبجديات الاعتذار ويدعي “أن ماحصل هو سوء فهم” .

وقرر المجلس التكفل بكافة التكاليف المالية عن أي ممرض او ممرضة في المستشفى اذا كان يرغب بمقاضاة مدير المستشفى، وعن أي ممرض او ممرضة داخل المملكة أو خارجها يرغب بمقاضاته عن الضرر النفسي و المعنوي الذي لحق به جراء تصريحاته.

وقررت النقابة مخاطبة سمو الاميرة منى الحسين راعية التمريض والقبالة في إقليم شرق المتوسط، ولجنة المرأة في مجمع النقابات المهنية لتبني قضية الممرضات، وتقديم شكوى خطية لجميع المنظمات التي تعنى بشؤون المرأة داخل وخارج المملكة.

وقرر مجلس النقابة وضع مستشفى عبدالهادي على “القائمة السوداء” باعتباره مستشفى غير مناسب للعمل فيه من قبل الممرضين فور انتهاء العمل بقانون الدفاع مع تكفل النقابة برواتب كافة الممرضين حتى تعيينهم في مستشفيات تحترم المهنة والممرضين، ومحاسبة من لا يلتزمون بالقرار.

واكدت النقابة على ضرورة الالتزام بأمر الدفاع رقم 6 الصادر بتاريخ 8/4/2020 والمتعلق بدفع رواتب شهر أذار كاملة، وانه بخلاف ذلك سنقوم النقابة بإخبار الحكومة والجهات المختصة لإتخاذ الإجرءآت القضائية والقانونية بحق المستشفى وصاحبه بما يتضمن الغرامات وعقوبة الحبس.

Please follow and like us:

leave a reply