شريط الاخبار

معرض وظيفي في “الأردنية” يوفر 200 فرصة عمل لطلبتها

أخبار الأردن- افتتح نائب رئيس الجامعة الأردنية للشؤون الإدارية الدكتور عمر الكفاوين المعرض الوظيفي السابع عشر الذي ينظمه مكتب الإرشاد الوظيفي ومتابعة الخريجين / صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية في عمادة شؤون الطلبة.

والمعرض الذي شارك فيه (30) شركة ومؤسسة من القطاعين العام والخاص تنوعت تخصصاتها ما بين إدارية ومالية وطبية ودوائية وتجارية وتعليمية، من المتوقع أن يوفر ما يزيد على (200) فرصة عمل لطلبة الجامعة وخريجيها من مختلف الكليات والتخصصات.
ويشكل المعرض الوظيفي الذي يقام سنويا نقطة لقاء وتواصل ما بين طلبة الجامعة الخريجين أو أولئك الذين على وشك التخرج لمعرفة فرص العمل الحقيقية المتوافرة في سبيل الحصول عليها وشغلها تبعا لتخصصاتهم الدراسية بحسب مديرة مكتب الإرشاد الوظيفي ومتابعة الخريجين الدكتورة ختام الزغول.
وقالت الزغول إن المعرض الوظيفي يسهم في تجسير الفجوة ما بين التعليم الجامعي وسوق العمل، كما أنه سبيلٌ لتعريف الطلبة من خلال الشركات والمؤسسات المشاركة على المسارات الوظيفية التي يتطلبها السوق المحلي في الوقت الحالي.
وعن الجناح الخاص بالمكتب أوضحت الزغول أن هذا العام الثاني الذي يخصص فيه جناح خاص يتبع في إدارته لمكتب الإرشاد الوظيفي ومتابعة الخريجين؛ يقوم على إجراء مقابلات تدريبية شخصية للطلبة ممن تقدموا بطلب للحصول على وظيفة، وتقييم لسيرهم الذاتية في سبيل تهيئتهم وإجرائهم للمقابلة الشخصية والنجاح فيها.
ونوّهت بأنه سيتم في ختام المعرض الوظيفي إجراء تقييم وتغذية راجعة من قبل الطلبة والشركات المشاركة لمعرفة مواطن القوة ومواطن الضعف التي طرأت على تنفيذ هذا المعرض في سبيل الأخذ بها والعمل على تطويرها في المرات القادمة.
وخلال افتتاحه للمعرض، جال الكفاوين يرافقه عدد من المسؤولين في الجامعة على أجنحة الشركات والمؤسسات المشاركة، واستمع لإيجاز حول الخدمات التي تقدمها والوظائف التي توفرها.
وأثنى الكفاوين على جهود المنظمين التي تعكس اهتمام الجامعة بطلبتها وخريجيها وسعيها الدائم إلى توفير فرص عمل مناسبة لهم ولكفاءاتهم على اختلاف تخصصاتهم.
في حين أكد عدد من أصحاب الشركات والمؤسسات حرص إداراتهم على المشاركة في مثل هذه المعارض الوظيفية التي تمكنهم من انتقاء الكفاءات من خريجي الجامعة الأردنية للوظائف الشاغرة لديهم وفقا لما توفره كليات الجامعة من تخصصات مختلفة  تلائم احتياجاتهم المهنية في قطاع العمل لديهم.
وثمن الطلبة الجهود التي تبذلها الجامعة الأردنية في إقامة الأيام الوظيفية التي تمكنهم من الاطلاع على فرص العمل المتاحة في السوق المحلية.
وفي الختام كرم الكفاوين الجهات الداعمة والراعية والرعاة الإعلاميين وهم شركة أورنج وبنك القاهرة عمّان، وشركة ألترا ونسكافيه ورؤيا وإذاعة الجامعة الأردنية، إضافة إلى الطالب عمّار أبو زيد.

Please follow and like us:

leave a reply