fbpx

10 عادات خاطئة تدمر كليتيك

أخبار الأردن

الكلى عضو حيوي في جسم الإنسان، ولا يخفى على أحد دوره في تنقية دمك من المواد الضارة، فتعد أحد أهم أجهزة الإطراح؛ لذا، لا يمكن لإنسان أن يستغنى عن كليتيه. وفي ظل إنتشار الأمراض التي تؤثر على صحة الكلى فإليك عشر عادات خاطئة تؤثر على الكلى ويجب عليك تغييرها لتحظى بصحة أفضل.

1). الإسراف في استخدام المسكنات:

بعض الأدوية المسكنة للألم: ونقصد هنا على وجه الخصوص مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية (كالإيبوبروفين والديكلوفيناك). قد تخفف من آلامك، لكنها قد تضر الكلى إن استخدمتها لفترة طويلة، خاصة إذا كنت تعاني بالفعل من مرض في الكلى. قلل من استخدامك بانتظام لمضادات الالتهاب غير الستيروئيدية ولا تتجاوز الجرعة الموصى بها أبدا.

2). الإكثار من استخدام ملح الطعام:

يكثر البعض من استخدام ملح الطعام في الوجبات، مما قد يؤدي إلى زيادة ضغط الدم، ويؤدي بدوره إلى الإضرار بالكلى على المدى الطويل. يمكنك استخدام نكهة الأطعمة الخاصة بك مع الأعشاب والتوابل بدلا من الملح. بمرور الوقت، يصبح تجنب استخدام الملح (الصوديوم) المضاف على طعامك أسهل.

3). الإكثار من تناول الأطعمة المصنعة والمعلبات:

الأطعمة المصنعة والمعلبات هي مصادر هامة للصوديوم والفوسفور. وكثير من الناس الذين يعانون من مرض الكلى بحاجة إلى الحد من الفوسفور في وجباتهم الغذائية. أظهرت بعض الدراسات أن تناول كميات كبيرة من الفوسفور من الأطعمة المصنعة عند الأشخاص الذين لا يعانون من أمراض الكلى قد يكون ضارا بالكلى والعظام.

4). عدم شرب كمية كافية من الماء:

شرب كميات كافية من الماء يساعد كليتيك على إزالة الصوديوم والسموم من الجسم. يعد شرب الكثير من الماء من أفضل الطرق لتجنب حصى الكلى المؤلمة. قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكلى أو الفشل الكلوي إلى الحد من تناولهم للسوائل، ولكن بالنسبة لمعظم الناس، فإن شرب 1.5 إلى 2 لتر (3 إلى 4 مكاييل) من الماء يوميا هو هدف صحي.

5). عدم أخذ قسط كاف من النوم:

أخذ قسط كاف من النوم أمر في غاية الأهمية لصحة كليتك، حيث يتم تنظيم وظائف الكلى من خلال دورة النوم واليقظة التي تساعد على تنسيق عمل الكلى على مدار 24 ساعة.

6). تناول الكثير من اللحوم:

يولد البروتين الحيواني كميات عالية من الحمض في الدم، مما قد يكون ضارا بالكلى ويسبب الحماض: وهي حالة يتعذر فيها على الكليتين التخلص من الحمض بسرعة كافية. فكما أنك بحاجة إلى البروتين للنمو وصيانة وإصلاح جميع أجزاء الجسم، فكذلك يجب أن يكون نظامك الغذائي متوازنا بشكل جيد مع الفواكه والخضروات.

7). تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالسكر:

يساهم السكر في السمنة مما يزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم والسكري، وهما من الأسباب الرئيسية لمرض الكلى. بالإضافة إلى وجوده في الحلويات، غالبا ما يضاف السكر إلى الأطعمة والمشروبات التي قد لا تعتبرها “حلوة” الطعم. تجنب التوابل والخبز الأبيض التي تعد جميعها مصادر غير ظاهرة للسكر المجهز. انتبه للمكونات عند شراء السلع المعبأة لتجنب السكر المضاف في نظامك الغذائي.

8 ). التدخين:

هل نفتري عليه عندما نضعه في كثيرمن المقالات؟! بالتأكيد لا، التدخين ليس جيدا لرئتيك أو قلبك. لكن هل تعلم أن التدخين قد لا يكون مفيدا لكليتيك أيضـا؟ الأشخاص الذين يدخنون هم أكثر عرضة لوجود بروتين في البول (علامة على تلف الكلى).

9). تناول الكحوليات:

10). الجلوس لفترات طويلة:

الجلوس لفترات طويلة من الزمن مرتبط بتطور أمراض الكلى. على الرغم من أن الباحثين لا يعرفون حتى الآن لماذا أو كيف تؤثر فترة الجلوس أو النشاط البدني بشكل مباشر على صحة الكلى، إلا أنه من المعروف أن زيادة النشاط البدني يرتبط بتحسن ضغط الدم واستقلاب الجلوكوز، وهما عاملان مهمان في صحة الكلى.

وفي النهاية، هدف هذا المقال مساعدتك على الوقاية من أمراض الكلى، لكن إذا طلب منك الطبيب الحد من البوتاسيوم أو الفسفور أو كنت من مرضى الغسيل الكلوي؛ فالتزم تعليمات الطبيب لأنها مهمة لحالتك.  

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى