fbpx

الخطيب تكشف تفاصيل تهريب النطف من سجون الاحتلال

أخبار الأردن

أكدت الناشطة الفلسطينية إسراء الخطيب، أن الاحتلال الإسرائيلي يُروّج لفيلم “أميرة” الذي يتحدث عن تهريب النطف من المعتقلات الإسرائيلية، مبينة مدى دقة هذه العملية على أرض الواقع، على خلاف ما يُروّج له في الفيلم.

وقالت الخطيب في منشور عبر صفحتها على منصة “فيسبوك”، إنها أجرت بحثا علميا أخذ من وقتها وجهدها عاما ونصف العام، وأجرت دراسة شاملة لغزة والقدس والضفة الغربية والداخل المحتل، وهذه الدراسة حازت على أفضل بحث علمي على مستوى الوطن العربي عام ٢٠١٩.

وأضافت، أن هذا البحث تناول كافة الجوانب لعملية تهريب النطف، والأسباب التي دفعت الأسرى لذلك، والتخوفات جراء ذلك، والأسس الدينية والمجتمعية والواقع اللاقانوني الذي يفرضه الاحتلال على الأسرى وعلى أطفال النطف المهربة.

وحول فيلم أميرة ومخرجه، تساءلت الخطيب: “هل يعلم أن هناك أربع شهود داخل المعتقل يشهدون على إخراج النطفة”؟ “هل يعلم أن النطفة تخرج من ظلمات السجن إلى النور بواسطة الوسيط وتستقبل بشاهدين بالغين عاقلين من أهل الأسير وأهل زوجته”؟.

كما وجهت أسئلة إلى مخرج الفيلم: “هل يعلم أن العملية يتم الاتفاق عليها قبل موعد إخراج النطفة بشهور وتخضع زوجة الأسير لتحضيرات علاجية مسبقة”؟ “هل يعلم أن هناك طرقا ووسائل تتبعها العائلات للإعلان عن تهريب النطفة للمجتمع الفلسطيني بعد خروج النطفة من المعتقل”؟.

وتابعت الخطيب: “هل يعلم أن هناك أطفال نطف مهربة لا أي ورقة إثبات لهم أنهم على قيد الحياة عقوبة من الاحتلال لأهاليهم”؟ “هل يعلم أن أسرانا البواسل أخرجوا النطفة بـ(قداحة، وكيس شبس، وحبة تمر)”؟ “هل يعلم أن إحدى العقوبات التي وقعت على أحد الأسرى وصلت إضافة عامين على حكمه بعد علم إدارة السجون بنجاحه بتهريب نطفة”؟.

وأضافت: “هل يعلم أن هناك عائلات من غزة وقع عليها عقوبة منع الزيارة بعد نجاح العملية وصلت للحرمان من الزيارة مدى الحياة”؟ “هل يعلم أن هناك أطفالا في القدس يتم معاملتهم قانونياً على أنهم ليسوا على قيد الحياة لا يمكن لهم الدخول للمدارس أو العلاج أو إصدار شهادة الوفاة أن توفوا”؟.

كما تساءلت الخطيب: “هل يعلم أن أم الحسن من غزة قالت للمحقق عندما سألها من هو الطفل الذي معك وعندما قالت له ابني أي ابن الاسير قال لها من أين هذا؟؟؟ قالت له مثل ما مريم جابت عيسى أنا جبت الحسن… فطردها ومنعها من الزيارة عامين!!!”.

وتابعت: “هل يعلم أن الأسير الفلسطيني وحده في هذا الكون والفضاء يسجل له #براءة_اختراع_تهريب_النطف غصب عن الاحتلال وأذنابه”؟

وأضافت الخطيب، “أخيراً هل يعلم المخرج والممثلون والمنتجون أنه يتم فحص DNa لإثبات النسب ونسبة الخطأ سجلت صفر صفرر صفرر وبذلك انتزع الأسير وزوجته حق الزيارة من المحكمة انتزااااع ورغما عن أنف الاحتلال”؟.

وختمت منشورها بقولها إن “فلم أميرة هو فلم خيالي من وحي خيال مخرج وكاتب حقير بسعى للمال والشهرة على حساب قوة الحياة التي أحبها واختارها الأسير الفلسطيني رغماً عن أنف الاحتلال”.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى