fbpx

الحكومة تُطلق مشروع استكشاف الفوسفات في الرويشد

أخبار الأردن

قال وزير الطاقة والثروة المعدنية، الدكتور صالح الخرابشة، إن العمل بمشروع استكشاف خام الفوسفات بدأ اليوم السبت في منطقة الرويشد بمساحة 120 كيلو مترا من أصل 3 آلاف كيلو متر.

وأضاف الخرابشة، خلال إطلاق المشروع، أنه سيجري استكشاف الفوسفات تباعا، لافتا إلى أن العينات التي بدأ تجميعها اليوم سيتم تحليلها والإعلان عنها فور ظهور النتائج.

 وأوضح أن عمليات الاستكشاف تجري بالاعتماد على دراسات سابقة؛ أبرزها نفّذتها نقابة الجيولوجيين الأردنيين عام 2012، وتم خلالها حفر تسعة آبار، أظهرت وجود سماكات جيدة ومؤملة اقتصادياً.

وقال الخرابشة، إن الوزارة تعمل على تحقيق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، من خلال تكاملية العلاقة بين حقل الريشة الغازي ومشروع استكشاف الفوسفات الذي يعد مشروعا وطنيا ينفذ بسواعد وقدرات وطنية، مؤكدا أن النتائج الأولوية للاستكشاف في المنطقة عن الفوسفات مؤملة.

وأشار إلى أن ما يجري في هذه المرحلة هو تحديد امتدادات وسماكات خام الفوسفات وتحديد نسبة تركيز الفوسفات والمكونات الأخرى الملائمة للاستخدام في مختلف الصناعات في السوق المحلي ولغايات التصدير، بالإضافة إلى تحديد النسب الإشعاعية المرافقة للخام.

على صعيد آخر، اطلع الخرابشة على سير العمل في عدد من آبار حقل الريشة الغازي، ومستجدات المشروع الذي تنفذه شركة البترول الوطنية.

وفيما يتعلق بمستجدات العمل في الحقل، قال الخرابشة، إن القدرة الإنتاجية لحقل الريشة الغازي ارتفعت من نحو 8 ملايين قدم مكعب يوميا عام 2017 إلى نحو 30 مليون قدم مكعب حاليا يجري العمل على رفعها إلى 50 مليون قدم مكعب.

 وأوضح، أن نحو 20 مليون قدم مكعب من الغاز يجري استغلالها لتوليد الكهرباء في محطة كهرباء الريشة، فيما يجري العمل على استغلال باقي الكمية بتزويد القطاعات الإنتاجية بالغاز.

وعن مستقبل العمل في حقل الريشة، بين الخرابشة، أن العمل خلال عام 2022 سيتركز في حفر 6 آبار جديدة لرفع قدرة الحقل إلى 50 مليون قدم مكعب يوميا.

وأشاد بجهود الكفاءات الوطنية العاملة في مشروع استكشاف الفوسفات وحقل الريشة الغاز، مؤكدا أهمية هذه الجهود في  تعزيز مصادر الطاقة المحلية وتحقيق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني من خلال مشاريع إنتاجية تقوم على الفوسفات الخام.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى