fbpx

بالأرقام.. هجرة الطلبة تخنق المدارس الحكومية

أخبار الأردن

أحد التأثيرات العديدة لجائحة كورونا على قطاع التعليم هو انتقال الطلبة من المدارس الخاصة إلى المدارس الحكومية، بسبب عدم قدرة الكثير من أولياء الأمور على تحمل نفقات التعليم الباهظة، مما يؤدي إلى زيادة الضغط على التعليم الحكومي المزدحم أصلا.

وقد أدى ذلك إلى زيادة العبء على وزارة التربية والتعليم لاستيعاب الطلاب الوافدين، ومن الحلول المتاحة توسيع المدارس القائمة وبناء مدارس جديدة لتلبية احتياجات العدد المتزايد من الطلاب.

وينص قانون إنشاء المدارس الحكومية الذي تم تعديله مؤخرا، على أن المدارس يجب أن توفر التسهيلات اللازمة وإمكانية الوصول للأشخاص ذوي الإعاقة.

ومنذ بداية انتشار الوباء، تحول نحو 223 ألف طالب وطالبة إلى المدارس الحكومية، وبلغ إجمالي عدد طلاب المدارس الحكومية اليوم 2.12 مليون، بحسب مدير الأبنية والمشاريع الدولية بوزارة التربية والتعليم إبراهيم سمامعة.

على الصعيد الوطني، تم تجديد ما يقرب من 900 مدرسة بتكلفة 15 مليون دينار أردني، كما تم بناء 32 مدرسة جديدة بتكلفة 40 مليون دينار، تم تمويلها كلها من مصادر متعددة، بما في ذلك المخصصات الحكومية ومساهمات القطاع الخاص، وكذلك القروض الأجنبية والتبرعات الدولية.

ومن المقرر إنشاء 130 مدرسة إضافية في السنوات القليلة المقبلة لتخفيف الازدحام وتقليل نظام الفترتين الذي تم تنفيذه لاستضافة الطلاب السوريين، وتقدر ميزانية المدارس الجديدة بنحو 511 مليون دينار.

وقال سمامعة إن الوزارة أنشأت معايير البناء الجديدة لتمكين الطلاب ذوي الإعاقة من الوصول والاندماج بالتعليم، وجاء قانون البناء الجديد بعد توقيع اتفاقية أخيرة بين وزارة التربية والتعليم والمجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

وفقًا للمعايير الجديدة، سيكون لكل طالب مساحة 1.9 مترًا بدلاً من 1.4 متر، وسيكون للمدارس مصعدين بدلاً من واحد، وسيتم وضع قسم / عيادة صحية في كل طابق.

حاليا، هناك 140 مدرسة في العاصمة عمان، 54 منها تضم طلابا من ذوي الإعاقات المختلفة، لكن بسبب نقص المساحات الفارغة في منطقة عمان، يجب أن يكون التوسع عموديًا، بحسب مديرة مديرية تربية عمان، نوال أبو ردن.

وقالت أبو ردن: “بسبب نقص الأراضي، فإن الطريقة الوحيدة التي يمكننا من خلالها التوسع هي بناء طوابق جديدة للمدارس القائمة”، بينما أعربت عن قلقها من المخاطر المحتملة للمباني العالية.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى