fbpx

غليان في رئاسة الوزراء بعد تجاوزات وتنفيعات بالجملة

أخبار الأردن

علمت صحيفة “أخبار الأردن الإلكترونية من مصادر مطلعة أن حالة من الغليان تسيطر على موظفي رئاسة الوزراء بعد القرارات الأخيرة والتي تقضي بتحويل خمسة موظفين إلى عقود شاملة برواتب تجاوزت 1500 دينار، بالاضافة إلى مخصصات من مكتب رئيس الوزراء ووزارة التخطيط ليصل الراتب إلى 2500 دينار، في مخالفة صريحة لنظام الخدمة المدنية وتعليمات التعيين ومبادئ الاستقرار الوظفي.

وقالت المصادر إن الموظفين الخمسة لا يملكون الكفاءات ولا الخبرات وليس لديهم أية سيرة وظيفية، إلا أنهم محاسيب لمسؤول نمتنع في صحيفة “أخبار الأردن” عن ذكر اسمه، تكريسا لضوابط المهنة وقيمها.

ويشتكي الموظفون من وجود تجاوزات وفساد إداري وترهل في الخطوط الأمامية في الرئاسة إلى جانب التنفيعات من حيث الدرجات العلمية والخبرات العملية للموظفين، وتفضيل بعضهم على بعض دون الرجوع للكفاءات والأولويات.

ووفق ما وصل صحيفة “أخبار الأردن” من معلومات فإن الموظف (م . ف) الذي أصبح مديرا للجريدة الرسمية خلفا للمدير السابق والذي أحيل على التقاعد بعد 37 سنة خدمة ولم يوصل راتبه 1000 دينار.

كما تم تسمية (أ . د) مديرا لتكنولوجيا المعلومات بعد إعطائه درجة استثنائية بعد أن تم تأجيل التعيين لأكثر من سنة، علما أن مدير تكنولوجيا المعلومات السابق لم يتجاوز راتبه بعد خدمة 30 سنة 850 دينارا.
أما (ع . ح) فقد تم تعيينه مديرا للموارد البشرية حيث أن خبرته لا تؤهله لتولي المنصب الجديد، علما أن مدير الموارد البشرية السابق لم يصل راتبه إلى 1000 دينار بعد 35 سنة خدمة.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى