fbpx

تمديد حالة الطوارئ في الأراضي الفلسطينية المحتلة

أخبار الأردن

تقرّر تمديد حالة الطوارئ لمدة 30 يوما في الأراضي الفلسطينية، اعتبارا من الأحد، في محاولة من السلطات لمواجهة تداعيات جائحة كورونا، خصوصا في ظل المخاوف من انتشار المتحور الأفريقي الجديد “أوميكرون”.

وأصدر الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، مرسوما بتمديد حالة الطوارئ لمدة ثلاثين يوما في الأراضي الفلسطينية، تبدأ اعتبارا من الأحد، لمواجهة تداعيات الجائحة.

وعبرت وزيرة الصحة الفلسطينية، مي الكيلة، عن قلقها من وصول المتحور الجديد إلى فلسطين، مُبينةً “نحن قلقون جدا بعد حديث منظمة الصحة العالمية حول كون انتشار هذا المتحور أكبر بكثير من المتحور دلتا، الذي هو أسرع انتشارا من الفيروس العادي، وأنه يحتاج إلى فحوص وإجراءات وعلاج بطريقة أكثر تشددا”.

وذكرت الكلية، أن “الاجتماع خُصّص لبحث الأمر بعمق من كافة جوانبه، ودراسة توصيات منظمة الصحة العالمية لإصدار توصيات للجنة الطوارئ العليا، وبحث أمر الفحوص المخبرية، والإجراءات، مثل الحجر الصحي”، موضحة أن “المنحنى الوبائي للموجة الرابعة من الجائحة تراجع بشكل كبير، لكن وجود طفرة جديدة مقلق”.

وأضافت، “لا أستطيع القول إنه لا يوجد لدينا إصابات بسبب عدم وجود الفحص الخاص بالمتحور الجديد، لكن الوزارة تعكف على توفير ما يلزم لإجراء تلك الفحوص”.

ويرجع سبب القلق الفلسطيني إلى إعلان “إسرائيل” تسجيل إصابات بالمتحور “أوميكرون”، وبسبب التداخل بين الأراضي المحتلة عام 1967 وأراضي الـ1948، وعدم وجود حدود يمكن السيطرة عليها، كما تبرز الخشية بسبب الوفود السياحية، إذ أعلن رئيس الوزراء، محمد اشتية، في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، عودة السياحة الدولية وفق معايير وبروتوكولات صحية، خصوصا في بيت لحم مع قرب أعياد الميلاد.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى