fbpx

“صحة إربد” توضح حول نقص الأسرة في مستشفى الأميرة بسمة

أخبار الأردن

نفى مدير صحة إربد، الدكتور رياض الشياب، مساء اليوم الجمعة، صحة المعلومات المتداولة حول عدم توفّر أسرّة للحالات المرضيّة في مستشفى الأميرة بسمة بمحافظة إربد، مؤكدا وجود أسرة لاستقبال أي إدخالات جديدة لجميع الحالات المرضية التي يستدعي دخولها للأقسام من أجل تشخصيها ومتابعة حالتها الصحية.

ونوه الشياب إلى أن كل ما يتم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي في هذا الإطار عارٍ عن الصحة تماما وليس دقيقا، وأن تداول مثل هذه المعلومات غير الدقيقة من حيث عدم توفر الأسرة للحالات المرضية يربك عمل الكوادر الطبية والتمريضية والإدارية.

وأضاف، أنه قام اليوم الجمعة، بتنفيذ جولة ميدانية داخل قسم الإسعاف والطوارئ والأقسام الأخرى في مستشفى الأميرة بسمة للاطلاع على أعداد الأسرة المتوفرة، مبينا أن هنالك أسرة متاحة لأي حالة مرضية يتطلب وضعها الصحي الإدخال والمبيت من أجل متابعتها وتقديم العلاج المناسب لها.

وأكد الشياب، أنه لا يوجد أي نقص في الأسرّة بالمستشفى حاليا، وأن جميع مستشفيات المحافظة بما فيها مستشفى الأميرة بسمة على جاهزية تامة وكاملة لتقديم الخدمة المثلى لكافة المرضى في المحافظة، موضحا أنه تم تنفيذ عدة جولات اليوم لمستشفيات المحافظة وهناك أسرّة متاحة في كافة المستشفيات الحكومية.

وأشار إلى أن مستشفى الأميرة بسمة وقسم الإسعاف والطوارئ يشهد ضغطا شديدا، وأن الكوادر الطبية والتمريضية تبذل جهودا كبيرة للتعامل مع كافة الحالات المرضية لتقديم العلاج لها.

وفيما يتعلق بحالات كورونا التي تُراجع مستشفى الأميرة بسمة التعليمي، لفت إلى أنه يُصار إلى تصنيف وتشخيص هذه الحالات، كما يجري العمل على تحويلها للمستشفى الميداني بإربد، وذلك ضمن البروتوكول الطبي المُتّبع من أجل استكمال ومتابعة العلاج.

وتابع الشياب، أن تحويل حالات كورونا من مستشفى الأميرة بسمة يتم من خلال ضباط الارتباط الموجودين في المستشفى، حيث يجري التنسيق المباشر مع ضباط الارتباط الموجودين في المستشفى الميداني، مؤكدا أن عمليات تحويل حالات كورونا تسير بشكل طبيعي وبلا أي إشكالات.

وبين، أن الأسرّة متوافرة في المستشفى الميداني بشكل كافٍ وزائد، حيث تبلغ حاليا نسبة الإشغال في المستشفى الميداني الموجود بحرم جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية بإربد 42% بواقع 90مريضا، إذ يحتوي المستشفى الميداني على 300 سرير، منها 48 للعناية الحثيثة.

وأكد الشياب، أن هذا المستشفى جاهز بشكلٍ تام لاستقبال حالات كورونا وعلاجها من قبل كوادر مدربة ومؤهلة ومختصة.

وطمأن المواطنين بكفاءة وجودة الخدمات الصحية المقدمة لهم في مستشفيات محافظة إربد، والتي أثبتت قدرتها على التعامل مع جائحة كورونا وساهمت في صمود القطاع الصحي بما تضمه من خبرات مميزة مشهود لها بالكفاءة.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى