fbpx

إليكم حقيقة وفاة مريضة بعد خلع ضرسها في إربد

أخبار الأردن

نفى مدير مستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي الدكتور محمد الغزو، وفاة فتاة عشرينية بعد إجراء عملية لخلع ضرسها في المستشفى.

وقال الدكتور الغزو في بيان صحفي وصل صحيفة “أخبار الأردن” الإلكترونية نسخة منه اليوم الخميس، ان عملية خلع الضرس للمريضة أجريت في المستشفى قبل 8 أشهر، وبعد العملية بثلاثة أشهر عانت المريضة من خلل في الفك وصعوبة في عملية البلع.

وأضاف الغزو أن المريضة حولت إلى طبيب جراح، وحجز موعد لها لإجراء عملية لإصلاح الفك، إلا أن العملية تأجلت آنذاك لوجود صعوبة في عملية التخدير.

واشار إلى حجز موعد جديد للمريضة لإجراء العملية، ودخلت المستشفى قبل 3 أيام، وبعد اجراء الفحوصات الروتينية الخاصة بالعملية، تأجلت مرة أخرى لثبوت إصابتها بفيروس كورونا.

واكد أن ذوي المريضة نقلوها إلى مستشفى الأميرة بسمة التعليمي، حيث توفيت هناك.

ودعا الغزو إلى توخي الدقة والتأكد من صحة المعلومات قبل نشرها، والابتعاد عن الانسياق وراء الشائعات وتناقل الأخبار والمعلومات غير الدقيقة واستقائها من مصادرها الرسمية.

وكان ذوو الفتاة قد اكدوا ان ابنتهم توفيت جراء خطأ طبي ارتكبه أطباء في مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي، في إربد.، مشيرين إلى أن ابنتهم راجعت المستشفى لإجراء عملية لخلع ضرس العقل، وتمثل الخطأ الطبي في كسر فك الفتاة، ليقرر الطبيب إجراء عملية بهدق تجبير الفك المكسور، لكن عملية التخدير فشلت وتوفيت الفتاة إثر ذلك.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى