fbpx

الزرقاء.. خطط بديلة للتعامل مع ارتفاع حالات كورونا

أخبار الأردن

قال مدير مستشفى الأمير هاشم العسكري العميد الطبيب محمد العدوان، اليوم الخميس، إن نسبة إشغال أسرة كورونا في المستشفى الميداني بلغت 33%، مضيفا أن الوضع ما يزال مستقرا.

وكشف العدوان أن المستشفى وضع خططا بديلة كثيرة للتعامل مع ارتفاع حالات كورونا، منها تقليل عدد العمليات المبرمجة وفتح أقسام جديدة.

ويُعزى الارتفاع الأخير في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الأردن إلى عدد من العوامل، في مقدمتها استمرار رفض شريحة من المجتمع للتطعيم، وضعف المناعة ضد الفيروس بعد شهور من أخذ الجرعتين الأولى والثانية من اللقاح، وبدء موسم الأنفلونزا، والتراخي في الإجراءات الاحترازية من قبل الكثيرين؛ خاصة بعد إعادة فتح القطاعات المختلفة والعودة إلى التعلم الوجاهي، وفقًا لمسؤولي الصحة.

وقال عضو لجنة الأوبئة، بسام حجاوي، “إن الزيادة الكبيرة في حالات الإصابة بفيروس كورونا التي شهدناها خلال الأسابيع الثلاثة الماضية عالمية، والأردن ليس بمعزل عن بقية العالم”.

وأضاف حجاوي أنه كان هناك بعض “التهور” خلال الأيام والأسابيع التي شهدت فيها حالات الإصابة انخفاضًا، مع التزام ضئيل من قبل السكان بارتداء الكمامات ومراقبة التباعد الاجتماعي.

ومع ذلك، قال حجاوي إن الوضع الحالي لا يزال تحت سيطرة النظام الصحي، لكن يجب أن تكون فرق التفتيش والرقابة أكثر صرامة.

ويعتقد أنه يجب على الناس تعلم كيفية التعايش مع الوباء من خلال الاستمرار في الالتزام بالتدابير الوقائية. وقال: “لقد ثبت أن عمليات الإغلاق الكامل غير مجدية ولن تكون هناك فائدة من العودة إلى عمليات الإغلاق وحظر التجول”.

وتوصي لجنة الأوبئة بتشديد الرقابة على التدابير الوقائية، وتعزيز التحصين، ومراقبة الأشخاص غير المطعمين لأنهم “يشكلون تهديدًا للمجتمع”.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى