fbpx

الأجهزة الأمنية تعتقل عددا من طلبة الجامعة الأردنية

أخبار الأردن

اعتقلت الأجهزة الأمنية عددا من طلبة الجامعة الأردنية الذين كانوا يتواجدون بالقرب من ميدان جمال عبد الناصر (دوار الداخلية) مساء اليوم الثلاثاء؛ لاحتجاجهم على اتفاقية “الطاقة مقابل المياه” التي أبرمها الأردن مع “إسرائيل” والإمارات.

ووفق ما ذكرت كتلة أهل الهمة الطلابية، عبر صفحتها على منصة “فيسبوك”، فإن هؤلاء المعتقلين، “سَيَبيتون ليلتهم بعيدًا عن عائلاتهم كثمن لتعبيرهم الحضاري عن رفضهم للٺطٻیع مع الکیان الغاشم!”.

وعزّزت الأجهزة الأمنية تواجدها في محيط دوار الداخلية، كما اعتقلت عشرات الأشخاص ممّن شاركوا بالوقفة الاحتجاجية في محيط الدوار، مساء اليوم؛ رفضا لتوقيع اتفاقية نوايا بين الأردن و”إسرائيل” والإمارات لدراسة تنفيذ مشروع “الطاقة مقابل المياه”.

ووفق مصادر مطلعة، تم إرسال المعتقلين إلى مركز أمن وسط عمان تمهيدا لتحويلهم إلى محافظ العاصمة لاتخاذ الإجراء الإداري بحقهم.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو تُوثق لحظة القبض على المُحتجين، بمن فيهم أشخاص قُصّر خرجوا مع ذويهم للمشاركة بالوقفة السلمية.

وكان عدد من الناشطين والقوى الحزبية والسياسية قد دعت إلى إقامة فعاليات احتجاجية على “تطبيع” الأردن مع الاحتلال وتوقيع إعلان النوايا الذي وصفوه بـ”رهن سيادة الأردن للاحتلال الصهيوني”، خصوصا بعدما أبرم الأردن سابقاً صفقة لشراء الغاز المسروق من الاحتلال.

يُشار إلى أن الدستور يضمن حق المواطنين في حرية التعبير عن الرأي، كما ورد في المادة (15) بأن الدولة تكفل “حرية الرأي، ولكل أردني أن يعرب بحرية عن رأيه بالقول والكتابة والتصوير وسائر وسائل التعبير بشرط أن لا يتجاوز حدود القانون”.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى