fbpx

“الأمن” يمنع محامي معتقلي دوار الداخلية من مقابلتهم

أخبار الأردن

استنكر رئيس لجنة الحريات في حزب “جبهة العمل الإسلامي”، المحامي عبد القادر الخطيب، منعه اليوم الثلاثاء، من مقابلة الموقوفين لدى الجهات الأمنية على خلفية الفعاليات ‏الاحتجاجية التي دعت لها فعاليات شبابية رفضا لاتفاقية “الطاقة مقابل المياه” الموقعة مع العدو الصهيوني، الأمر الذي يُعد مخالفة للقانون والتعليمات.

‏وأكد الخطيب، رفض عناصر الأمن في مركز أمن وسط عمان السماح له بمقابلة موكليه من المعتقلين، ما ‏اعتبره أمراً مخالفا للقانون والتعليمات.

وقال، “تلقيت معلومات تؤكد تعرض الموقوفين للاعتداء الجسدي واللفظي، وتوقيفهم في ‏ظروف تفتقر لأبسط إجراءات السلامة وتنتهك حقوق الإنسان، في وقت تدعي الأجهزة الأمنية أن توقيفهم جاء على خلفية عدم التزامهم بالتعليمات الصحية وفق ‏قانون الدفاع، مما يؤكد أن قانون الدفاع بات يستخدم ذريعة للتضييق على الحريات التي كفلها الدستور والقانون”.‏

وطالب الخطيب بالإفراج الفوري عن المعتقلين، مؤكداً “أنهم خرجوا انتصاراً للوطن في وجه ممارسات التطبيع، ورفضاً لرهن ‏قطاعات الأردن الحيوية بيد الاحتلال”، ومطالباً بمحاسبة المتورطين فيما تعرّض له الموقوفون من اعتداءات.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى