fbpx

هل تؤثر الإصابة بكورونا على السمع وصحة الأذن؟

أخبار الأردن

واصل العلماء حول العالم، إجراء الأبحاث والدراسات لاكتشاف المزيد من المعلومات الجديدة المتعلقة بفيروس كورونا المستجد والأعراض المرضيّة التي يُسببها الفيروس؛ بما في ذلك دراسة جديدة حول تأثير الفيروس المستجد على السمع والأذنين.

ويُبلغ بعض الأشخاص الذين أصيبوا بكورونا عن أعراض مثل ضعف السمع وطنين الأذن (صفير مزمن في الأذنين)، وإلى جانب ذلك، هناك أيضاً تقارير عن أعراض أخرى متعلقة بالأذن؛ مثل ضعف التوازن.

ومن أجل اختبار هذه التقارير وفهم ما إذا كان فيروس كورونا ضاراً بشكل خاص بالأذن، جمع الباحثون 10 حالات لمرضى كورونا عانوا من مشاكل في الأذن أو السمع، بالإضافة إلى اختبار المتعافين، وأجرى الباحثون أيضاً اختبارات على الفئران.

وكتب الباحثون: “في دراستنا، نرى أن خلايا الأذن لدى البشر والفئران هي من بنية جزيئية تسمح باختراق فيروس كورونا، كما أظهر البحث أن فيروس كورونا قادر على اختراق وتلويث خلايا معينة في الأذن الداخلية. واستنتاجنا أن عدوى في الأذن الداخلية قد تكون سبباً لمشاكل السمع والتوازن التي يعاني منها مرضى كورونا والمتعافون”.

وعلى الرغم من أن الدراسة فحصت 10 حالات فقط من مرضى كورونا يعانون من مشاكل في الأذن أو السمع، فمن الممكن أن نستنتج منهم الأعراض المحتملة التي قد يعاني منها مرضى كورونا في آذانهم، علما أنه ولجميع الحالات العشر، تم تسجيل أعراض متشابهة إلى حد ما شملت ضعف السمع المعتدل، وطنين الأذن، والدوار.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى