fbpx

إليكم نص اتفاق “المياه مقابل الطاقة” مترجما إلى العربية

أخبار الأردن

تنشر لكم صحيفة “أخبار الأردن” الإلكترونية، تاليا ترجمة غير رسمية لاتفاق النوايا الذي وقعه الأردن مع “إسرائيل” والإمارات، أمس في دبي.

وتاليا الترجمة:

إعلان النوايا بين المملكة الأردنية الهاشمية ودولة “إسرائيل” والإمارات العربية المتحدة.

حكومة المملكة الأردنية الهاشمية وحكومة دولة إسرائيل وحكومة الإمارات العربية المتحدة (يشار إليها بـ: الطرفين):

الاعتراف بالحاجة إلى التعاون الإقليمي لمواجهة التحديات التي تطرحها أزمة المناخ على المياه وأمن الطاقة في منطقتنا؛

وقد عقدت العزم على ضمان السلام الدائم والاستقرار والأمن والازدهار لكل من الأطراف ومنطقة الشرق الأوسط برمتها، وتطوير وتعزيز اقتصاداتها الديناميكية والمبتكرة؛

بناء جسور للتعاون في الشرق الأوسط من خلال المشاريع التي تتيح الوصول إلى الطاقة المتجددة وإمدادات المياه الوفيرة والمستدامة والتي تعود بالفائدة على جميع الأطراف ومواطنيها؛

توقع أن يؤدي التعاون بين الأطراف إلى إطلاق مبادرة لتحسين تسخير الطاقة المتجددة والمياه المستدامة في المنطقة والعمل معًا من أجل مستقبل أكثر استدامة؛

وإذ يؤكد الأهمية الاستراتيجية لقطاع الطاقة ولا سيما حاجة الأطراف إلى تعزيز الطاقة المتجددة، وإمدادات المياه المستدامة، والترابط الإقليمي، وأمن الطاقة والمياه؛ 

وإذ تدرك أهمية تطوير اقتصاد متوازن وفعال في مجال الطاقة والمياه على أساس الاستخدام الأمثل للموارد المستوردة وكذلك الموارد المحلية؛

التأكيد على أن الشراكة والتعاون بين القطاعين العام والخاص أمران حاسمان لتحقيق هذا التحول القيم في مجال الطاقة؛

وإذ يلاحظ قرار دولة إسرائيل بتحقيق هدف إنتاج 30٪ من طاقتها من خلال مصادر متجددة بحلول عام 2030 والأهداف المحدثة لانبعاثات الكربون الصفرية الصافية في قطاع الطاقة بحلول عام 2050؛

وإدراكا منها لقضية ندرة المياه في المملكة الأردنية الهاشمية وضرورتها لتأمين وتنويع مصادر المياه الصالحة للشرب الموثوقة والنظيفة لسكان الأردن.

وإذ يؤكد الأهمية الاستراتيجية لقطاع المياه في منطقة الشرق الأوسط ولا سيما على حاجة الأطراف إلى تعزيز مصادر المياه النظيفة المستدامة، والتعاون المتعلق بنقل المياه الإقليمي ، والأمن المائي؛

يصرح الطرفان بموجب هذا:

1. يعتزم الطرفان دراسة إمكانية تطوير مقترح مشروع (يشار إليه فيما يلي بالاقتراح) لتعزيز الرخاء الإقليمي.

يتألف الاقتراح من عنصرين (المشاريع): (1) برنامج طاقة نظيفة في الأردن لتزويد إسرائيل بالكهرباء (الازدهار الأخضر).

(2) برنامج تحلية مياه مستدام في إسرائيل لتزويد الأردن بالمياه المحلاة (الازدهار الأزرق ).

عنصرا المشروع، الازدهار الأخضر والأزرق الازدهار، يعتمدان على بعضهما البعض ويتوقفان عن بعضهما البعض.

لتعزيز أهداف المقترح هذا يتعين على الأطراف، وفقًا لقوانين كل منهما:

أ) دراسة الحاجة إلى تكييف الأطر التنظيمية الخاصة بكل منها من أجل تنفيذ المشاريع، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر النظر في طرق السماح بتوليد ونقل الكهرباء الشمسية الخضراء من الأردن إلى إسرائيل وشرائها من قبل المتعهد (NOGA). وبالمثل، فيما يتعلق بمقترح المشروع الازدهار الأزرق، فحص طرق إنتاج ونقل وتوريد المياه المحلاة من إسرائيل إلى الأردن، وتطوير البنية التحتية المناسبة في كلتا الدولتين.

ب) تسهيل المناقشات بين ممثلي كل منهما، لأغراض التنسيق وتبادل الآراء والتشاور فيما يتعلق بالمشروع.

ج) تسهيل منح التصاريح والموافقات في الوقت المناسب، وفقًا للقوانين واللوائح الوطنية الخاصة بكل منها، بالقدر اللازم لإجراء دراسات الجدوى على المستويين الفني والاقتصادي لتنفيذ وتشغيل المشاريع.

2. بموجب مقترحات المشروع، قد تكون الهيئات التالية من أصحاب المصلحة المحتملين في المشروع فيما يتعلق بالمشاريع:

 أ) الازدهار الأخضر:

1) المملكة الأردنية الهاشمية: وزارة الطاقة والثروة المعدنية، شركة الكهرباء الوطنية.

2) دولة إسرائيل: وزارة الطاقة، هيئة الكهرباء الإسرائيلية، مشغل النظام الإسرائيلي المستقل المحدودة (NOGA)، شركة الكهرباء الإسرائيلية المحدودة (IEC).

3) الإمارات العربية المتحدة

ب) الازدهار الأزرق:

1) المملكة الأردنية الهاشمية: وزارة المياه والري.

2) دولة إسرائيل: وزارة الطاقة ، سلطة المياه الإسرائيلية.

3) الإمارات العربية المتحدة

3. يتفق الطرفان على العمل بحسن نية ويسعيان لإحراز تقدم في دراسة مقترحات المشروع إلى أقصى حد ممكن.

4. وفقًا للقوانين واللوائح الخاصة بكل منهما: يتفق الطرفان على ضمان التدفق الحر للمعلومات بينهما فيما يتعلق بالمسائل المتعلقة بتنفيذ المشروع.

لا يجوز للأطراف المستقبلة الكشف عن أي معلومات يقدمها أحد الأطراف إلى الأطراف الأخرى بموجب اتفاق النوايا دون الحصول على موافقة مسبقة من الطرف المزود.

5. اتفاق النوايا هذا فقط تعبير عن نية الأطراف ولا ينشئ أو يؤثر على أي حقوق أو التزامات قانونية بموجب القوانين الدولية.

6. يتم تنفيذ هذا الاتفاق وجميع الأنشطة الواردة بموجبه بما يتوافق مع القوانين الوطنية المعمول بها لكل طرف ويخضع لها.

“الازدهار الأخضر”

ستبحث دولة إسرائيل في إمكانية الحصول على قدر كبير من الطاقة النظيفة من المملكة الأردنية الهاشمية في الوقت المناسب.

سيستكشف أصحاب المصلحة في مشروع الازدهار الأخضر جدوى برنامج الطاقة المتجددة والتخزين الكهربائي، بدءًا من سعة 600 ميجاوات من التيار المتردد و 2.4 إلى 3.0 جيجاوات ساعة من التخزين، للاستخدام في دولة إسرائيل.

سيعمل أصحاب المصلحة في مشروع الازدهار الأخضر معًا بحسن نية لاقتراح الخصائص التفصيلية للمشروع المحتمل بحلول نهاية الربع الثالث من عام 2022.

سيتم تصدير جميع الطاقة التي ينتجها المشروع إلى دولة إسرائيل.

“الازدهار الأزرق”

تهتم المملكة الأردنية الهاشمية بتوفير 200 مليون متر مكعب سنويًا من المياه المحلاة من دولة إسرائيل ليتم تطويرها لاستخدامها في المملكة الأردنية الهاشمية.

سيستكشف أصحاب المصلحة في مشروع الازدهار الأزرق جدوى إمداد المملكة الأردنية الهاشمية بالمياه المحلاة وسيعملون معًا بحسن نية لاقتراح الخصائص التفصيلية لمشروع محتمل بحلول نهاية الربع الثالث من عام 2022.

جميع كميات المياه التي سيتم تطويرها في إطار هذا المشروع سيتم تصديرها إلى المملكة الأردنية الهاشمية.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى