fbpx

الاعتقالات تصعد بـ #دوار_الداخلية لصدارة تويتر في الأردن

أخبار الأردن

صعد وسم #دوار_الداخلية إلى صدارة الوسوم بموقع تويتر في الأردن، وذلك في أعقاب اعتقال عدد من الناشطين، إثر تجمع احتجاجي أقاموه الليلة الماضية عند الدوار.

الناشطون كانوا تجمعوا رفضا لتوقيع اتفاقية نوايا بين الأردن و”إسرائيل” والإمارات لدراسة تنفيذ مشروع “الطاقة مقابل المياه”، حيث سارعت الأجهزة الأمنية لاعتقال بعضهم، فيما غادر البقية الموقع.

وأعلن مغردون تضامنهم مع المعتقلين وطالبوا بإطلاق سراحهم، فيما انتقد البعض لجوئهم للاعتصام عند دوار الداخلية الذي يعد مكانا حيويا لمرور المركبات.

كما شهد تويتر أيضا، صعود وسم #التطبيع_خيانة في سياق معارضة توقيع الاتفاق.

وشهدت دبي أمس توقيع إعلان نوايا عام بين الأردن والإمارات وإسرائيل، للدُّخول في عمليَّة تفاوضيَّة للبحث في جدوى مشروع مشترَك للطَّاقة والمياه.

ووقع على الاتفاقية، وزير المياه والري المهندس محمد النجار، ووزيرة التغير المناخي والبيئة الإماراتية مريم المهيري، ووزيرة الطاقة الإسرائيلية كارين الحرار، بحضور سلطان الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة المبعوث الخاص للإمارات للتغير المناخي، وجون كيري، المبعوث الرئاسي الأمريكي الخاص لشؤون المناخ.

وأكد مساعد أمين عام وزارة المياه والرّي، الناطق الإعلام باسم الوزارة عمر سلامة، أن أنَّ إعلان النوايا الذي تمَّ توقيعه يعني الدخول في عمليَّة دراسات جدوى خلال العام المقبل، من الممكن أن يحصل الأردن من خلالها على 200 مليون متر مكعب من المياه سنويَّاً، مبيِّناً أنَّ توقيع الإعلان ليس اتفاقاً لا من الناحية الفنيَّة ولا القانونيَّة؛ وأنَّ المشروع لن ينفَّذ دون حصول الأردن على هذه الكميَّة من المياه سنويَّاً.

وبيَّن سلامة أنَّ فكرة المشروع تنبع من حاجات الأردن المستقبليَّة المتزايدة لمصادر دائمة للمياه، والتي تتزايد بفعل نموّ عدد السكان، وتزايد الاعتماد عليها في الصناعة والزراعة وغيرها من القطاعات، لافتاً إلى محدوديَّة الدَّعم الخارجي للأردن، وتحمُّله لأعباء اللجوء والزِّيادة غير الطبيعيَّة للسكَّان منذ سنوات طويلة، ما تسبَّب بضغط على البنى التحتيَّة ومختلف الخدمات.  

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى