fbpx

السجن 3 أشهر لأكاديمي بسبب شكوى من وزير زراعة سابق

أخبار الأردن

أثار صدور الحكم القضائي، اليوم الإثنين، في القضية التي حرّكها وزير الزراعة السابق، محمدداودية، ضد الأكاديمي والباحث، الدكتور يوسف الربابعة، استهجان العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما الكتاب والمثقفين.

وفي هذا الصدد، أعربت الأدبية والكاتبة، زليخة أبو ريشة، عن تأييدها ونصرتها للربابعة، الذي صدر بحقّه اليوم حكما قضائيا بسبب دعوى أقامها ضدّه داودية.

وكتبت أبو ريشة، في منشور عبر صفحتها على منصة “فيسبوك”، “أناصر الأستاذ الدكتور يوسف ربابعة المحترم الذي صدر بحقه حكم، بسبب دعوى أقامها عليه”.

وأضافت، أن “الأستاذ محمد داوودية، نيابةً عمن شتمه في التعليقات. كنا نتمنى لو لم يحدث ذلك، أما وقد استُغِلَّ عُوار قانون الجرائم الالكترونية بأن يؤخذ صاحبُ البوست بجريرة المعلقين، ومن رجل دولة، فإني أناصر الدكتور الربابعة، على أمل النصر في الاستئناف”.

من جانبه، كتب الخبير في الشأن البيئي، باتر وردم، في منشور عبر صفحته على منصة “فيسبوك”، “لا أزال غير قادر على التصديق أن القضاء الأردني أصدر حكما بالسجن على شخص مثقف ومهذب مثل الدكتور يوسف ربابعة، ولا أزال غير قادر على التصديق بأن مناضلا سياسيا سابقا عرف مأساة السجون والاضطهاد وإسكات الرأي يمكن أن يحرّك دعوى قضائية يتسبب فيها بسجن شخص آخر”.

وأصدر قاضي محكمة البداية، قرارا صباح اليوم، بحبس الأكاديمي والباحث، الدكتور يوسف الربابعة، مدة 3 أشهر، في القضية التي حرّكها ضده وزير الزراعة السابق، محمد داودية.

وكان الربابعة قد كتب منشورا ينتقد فيها مقابلة تلفزيونية تحدث فيها داودية، وترك مجالا لتعليقات مسيئة أيدها الربابعة دون أن يقوم بحذفها وشطب ما هو مسيء فيها.

وكان القاضي قد سأل داودية، ما هي الآثار النفسية التي ترتبت على المنشور، فكان جوابه إنه “لم يهز شعرة واحدة من شواربي”، مبينا أنه “لم أطلب فلسا واحدا تعويضا وقلت له حتى أتعاب المحامي علي”.

ووجه داودية الشكر إلى القضاء العادل وإلى محاميه، الدكتور إبراهيم الطهراوي على جهوده المتميزة.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى