fbpx

“الإخوان المسلمين” تدين رهن قطاعات حيوية لكيان معادٍ

أخبار الأردن

دانت جماعة الإخوان المسلمين رهن قطاعات حيوية واستراتيجية كالطاقة والمياه إلى كيان معادٍ لا يحترم الاتفاقيات ولا المعاهدات، مما يعرض الأمن الوطني الأردني لمخاطر جسيمة.

واكدت الجماعة في بيان اليوم الإثنين، “أن الاستمرار بهذا النهج التطبيعي مرفوض في ذاته وتوقيته ومآلاته الكارثية، ومعاندة وجدان الشعب الأردني وإرادته من شأنه أن يراكم مخزون الغضب الشعبي، فالبوصلة لن تنحرف وسيبقى هذا الكيان عدوا غاصباً، لا تجدي معه إلا لغة واحدة هي لغة المقاومة والجهاد حتى تحرير كل شبر من أرض فلسطين المحتلة”.  

وفيما يلي نص البيان:

تصريح صحفي صادر عن المكتب الاعلامي لجماعة الإخوان المسلمين 

“طالعتنا وسائل الإعلام بأخبار صحفية تكشف عن اتفاقية تطبيعية جديدة تتضمن بناء محطة للطاقة الشمسية على الأراضي الأردنية لتوليد الكهرباء لصالح دولة الكيان الصهيوني، مقابل إنشاء محطة تحلية للمياه على ساحل البحر الأبيض المتوسط لصالح الأردن”.

إننا في جماعة الإخوان المسلمين نطالب حكومتنا الأردنية بالخروج عن صمتها السلبي حيال قضية حساسة وهامة لكل أبناء الشعب الأردني. وفي ذات الوقت فإننا نؤكد على موقفنا الراسخ برفض التطبيع مع هذا الكيان الصهيوني الذي يمارس أبشع أنواع الإرهاب والإجرام بحق أهلنا وأشقاءنا على أرض فلسطين المحتلة، ويمارس كل أشكال الانتهاك والتدنيس للمقدسات،  ويعمل وفق أجندة مبرمجة لتهويد القدس وتقسيم المسجد الأقصى المبارك وتصعيد وتيرة الاقتحامات له، رامياً بعرض الحائط كل الأعراف والقرارات الدولية والأديان السماوية، وغير آبه بدور الأردن في رعاية المقدسات والمسجد الأقصى المبارك.

إن جماعة الإخوان المسلمين تدين وترفض رهن قطاعات حيوية واستراتيجية كالطاقة والمياه ، إلى كيان معادٍ لا يحترم الاتفاقيات ولا المعاهدات، مما يعرض الأمن الوطني الأردني لمخاطر جسيمة، إضافة لكون أي تطبيع او تعاون مع الكيان المحتل إنما يشكل طعنة لنضالات الشعب الفلسطيني الساعي لتحرير أرضه من هذا الكيان الاستعماري الغاصب.

كما نؤكد بأن الاستمرار بهذا النهج التطبيعي مرفوض في ذاته وتوقيته ومآلاته الكارثية، ومعاندة وجدان الشعب الأردني وإرادته من شأنه أن يراكم مخزون الغضب الشعبي، فالبوصلة لن تنحرف وسيبقى هذا الكيان عدوا غاصباً، لا تجدي معه إلا لغة واحدة هي لغة المقاومة والجهاد حتى تحرير كل شبر من أرض فلسطين المحتلة.  

حفظ الله وطننا قويا منيعا ،وستبقى فلسطين عربية إسلامية.

والله أكبر ولله الحمد

المكتب الاعلامي لجماعة الإخوان المسلمين

الأردن- عمان

الإثنين، 16 ربيع الآخر 1443 هجرية

، الموافق 22/نوفمبر/2021

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى