fbpx

الطراونة ينتقد وزير الصحة بسبب معلوماته المغلوطة

أخبار الأردن

انتقد أخصائي الأمراض الصدرية والعناية الحثيثة وأمراض النوم، الدكتور محمد حسن الطراونة، وزير الصحة، الدكتور فراس الهواري؛ بسبب معلوماته المغلوطة، مشيرا إلى خبر منشور بتاريخ 14 تموز (يوليو) 2021، أعلن فيه الهواري، عن بدء الموجة الثالثة في الأردن، لكنه عاود الأحد الإعلان عن بدء الموجة نفسها (الثالثة) بعد مرور 4 أشهر.

وكتب الطراونة، في منشور عبر صفحته على منصة “فيسبوك”، “نحن نصحح للوزير والمسؤولين الصحيين في بلدنا الحبيب أننا في الموجة الرابعة وليست الثالثة”.

وقال، إن تفسير هذا الأمر يظهر من خلال “الاطلاع على الأسبوع الوبائي ٣٠ من هذا العام ومقارنته بالأسبوع الوبائي ٣١” في شهر تموز (يوليو) الماضي.

وأضاف الطراونة، أن خلال فترة الأعياد وما تبعها من انفتاحات وفتح للقطاعات، وصلت عدد الإصابات خلال الأسبوع الـ30 إلى 3200 إصابة في الأسبوع، وخلال الأسبوع الـ31 بلغت 6200 إصابة، وقد كان هذا الارتفاع ملحوظا في نسبة إيجابية الفحوصات.

وتابع، أن الإدخالات كانت في تلك الفترة خفيفة بسبب زخم التلقيح في الأردن، الذي بدأ في شهر نيسان (أبريل) وحتى شهر تموز (يوليو) الماضيين، فيما وصل عدد التطعيم اليوم لما يقارب الـ100 ألف شخص، الأمر الذي حمى الوضع الوبائي من وجود موجة كبيرة تؤدي لزيادة الإدخالات.

ونوه الطراونة إلى أن هذه الموجة كانت موجة خفيفة وقصيرة؛ أي أنها تمر في أسابيع وبائية قصيرة ومعدودة، وخفيفة بمعنى أنها لا تشكل ضغطا كبيرا عل المنظومة الصحية.

ولفت إلى أن زخم التلقيح في شهر نيسان (أبريل) الماضي كان معتمدا على لقاح “سينوفارم” الصيني، في الوقت الذي كان متحور دلتا به مسيطرا على الإصابات بنسبة 85% من عدد الإصابات في العالم، الأمر الذي أدى إلى التقليل من فعالية اللقاحات وكفاءتها.

وشدد الطراونة على ضرورة تقوية الإعلام الصحي الرسمي الأردني، من خلال بث الرسائل الإرشادية والتوعوية بأن كورونا ما زال بيننا، وأن الإجراءات الاحترازية والوقائية يجب أن تكون أسلوب حياة، وأن التعايش مع كورونا أسهل من محاربته.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى