fbpx

“شركات التخليص” تلوّح بالتصعيد

أخبار الأردن

قال نقيب أصحاب شركات التخليص ونقل البضائع، ضيف الله أبو عاقولة، إن البضائع تتأخر عند المعابر الحدودية بسبب تأثير إجراءات التفتيش الجمركي على مواعيد التسليم وتزايد التكاليف.

والتقى أبو عاقولة ومسؤولون من النقابة، الأربعاء، بمسؤولي الجمارك الأردنية ونافذة التجارة الوطنية، بهدف تسهيل التجارة وتقليل تكلفة ووقت الإفراج عن البضائع.

وقد أثيرت المشاكل والعقبات التي تواجه قطاع التخليص ونقل البضائع، لا سيما إجراءات التخليص الجمركي عند المنافذ الحدودية، وتحديداً في ساحة جمارك العقبة 4 في ميناء العقبة.

وقال أبو عاقولة إن النقابة تلقت العديد من الشكاوى بسبب التأخير في الجمارك بسبب عمليات التفتيش المتكررة على البضائع، والتي يمكن أن تؤخر أحيانًا الشاحنات لمدة تصل إلى أربع ساعات.

وطالب بفحص البضائع في المراكز الجمركية القريبة من الوجهة النهائية وليس عند نقاط العبور.

وكشف، التاجر وسيم المهدي، أنه يواجه صعوبات في نقل البضائع من وإلى الأردن، مبينا ان المراسلات مع نافذة التجارة الوطنية، قد تستغرق ما يصل إلى 24 ساعة للرد.

علاوة على ذلك، فإن الساحة 4 في الميناء بها “100 عامل” فقط، وهو ما قال أبو عاقولة إنه غير كاف، مضيفا أن تعيين مفتشين إضافيين وحده لن يحل المشكلة؛ يجب تمديد ساعات العمل أيضًا.

وقال ان مدير عام الجمارك اللواء جلال القضاة وعد بالاجتماع في العقبة الأسبوع المقبل مع كافة الأطراف المعنية لحل المشاكل وتذليل العقبات.

وقال أبو عاقولة إن النقابة ستتخذ عددا من الإجراءات التصعيدية في حال عدم التعامل مع مطالبهم بجدية وفورية.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى