fbpx

الخرابشة: الحكومة تتخذ قرارات فردية لن يُكتب لها النجاح

أخبار الأردن

استهجن وزير الصحة الأسبق، الدكتور سعد الخرابشة، ما يُشاع حول إلغاء قانون المجلس الصحي العالي وتقزيمه ليصبح بحجم مديرية في وزارة الصحة، مشيرا إلى أن الحكومة تُهمل جهودا كبيرة يقوم بها خبراء ومُختصّون، فيما تتخذ قرارات فردية لن يُكتب لها النجاح.

ووجّه رسالةً إلى مجلس الوزراء ومجلس الأمة لتذكيرهم بأن هنالك خطة لتنظيم وتوحيد القطاع الصحي الأردني للسنوات ٢٠٢٠-٢٠٢٥، تم إعدادها من قبل لجنة وطنية من الخبراء في الشأن الصحي عملت على مدار عام أو يزيد، وقدمت تقريراً مميزاً يتضمن تحليلا لواقع الحال ومقترحات على مرحلتين.

وأضاف الخرابشة، في منشور عبر صفحته على منصة “فيسبوك”، مساء اليوم السبت، أن “المرحلة الأولى ٢٠٢٠-٢٠٢٢ تتضمن:

٠١فصل مقدم الخدمة الصحية عن ممولها من خلال توحيد صناديق التأمين الصحي الحكومية تحت مظلة واحدة باسم “الصندوق الوطني للتأمين الصحي الاجتماعي” يتبع إما للضمان الاجتماعي أو كمؤسسة مستقلة يشرف عليها مجلس إدارة برئاسة وزير المالية.

٠٢توحيد وتنظيم حوكمة القطاع الصحي من خلال إنشاء “هيئة تنظيم القطاع الصحي” بقانون خاص تدار بواسطة مجلس إدارة يرأسه وزير الصحة وبحيث يتم إلغاء المجلس الصحي العالي وتكون بديلاً له وبصلاحيات أوسع.

٠٣ اعتماد نموذج مراكز التميز”.

وفيما يتعلق بالمرحلة الثانية ٢٠٢٣-٢٠٢٥، أوضح أنها “تشمل دمج المؤسسات العلاجية في القطاع العام تحت مظلة “المؤسسة العامة لإدارة المستشفيات والمراكز التخصصية في القطاع العام” كمؤسسة مستقلة يشرف على عملها مجلس إدارة يرأسه وزير الصحة”.

وقال الخرابشة، إنه وبناء على ما سبق، يصبح مسمى وزارة الصحة “وزارة الصحة العامة” والتي تنحصر مهامها بتقديم خدمات الرعاية الصحية الأولية وخدمات الصحة العامة وخدمات الرقابة والتفتيش وترخيص المهن وخدمات بنك الدم المركزي والمركز الوطني للطب الشرعي والإشراف على المعاهد والكليات الصحية التابعة للوزارة ويتبع لها المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها (CDC).

وتساءل: “لماذا يا سادة تكلفوا لجان من الخبراء تقدم جهوداً مضنية لوضع خطط متميزة لتضعوها بالأدراج وتتخذوا قرارات فردية لن يكتب لها النجاح”؟.

وأشار الخرابشة إلى بعض الأمثلة على هذا النهج؛ بما في ذلك إنشاء مركز CDC خارج مظلة الوزارة وإلغاء المجلس الصحي العالي المرتقب وتحويله إلى مديرية في وزارة الصحة، متسائلا “هل هذه هي الحوكمة الرشيدة للقطاع الصحي؟!!”.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى