fbpx

الإفراج عن الناشط كميل الزعبي

أخبار الأردن

أفرجت الاجهزة الأمنية مساء اليوم الخميس عن الناشط كميل الزعبي من سجن ماركا وذلك بعد ان اسقط رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة الشكوى التي رفعها ضده -وفق ما أفاد مصدر مطلع لصحيفة “أخبار الأردن” الإلكترونية-.

وكان مصدر قد اكد اليوم الخميس لصحيفة “أخبار الأردن” الإلكترونية، أن رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة أسقط الشكوى التي رفعها ضد الناشط كميل الزعبي أمام محكمة صلح جزاء عمان.

وجاء إسقاط الشكوى بعد أن دخل الزعبي في إضراب عن الطعام داخل مركز إصلاح وتأهيل ماركا، لأكثر من أسبوع، وفق محامي كميل، فراس الروسان.

وأكد الروسان أن كميل لم يفوض أي شخص بتقديم اعتذار نيابة عنه، وأنه مصر على موقفه بأنه غير مذنب في القضية التي رفعها ضده الخصاونة.

يشار إلى أن محكمة صلح جزاء عمان، قررت الأسبوع الماضي، حظر النشر في القضية، ويشمل حظر النشر مختلف وسائل الإعلام والمطبوعات ومنصات التواصل الاجتماعي.

يشار إلى القضية جاءت على خلفية منشور يدعي فيه كميل الزعبي، أن زوجة الخصاونة تتقاضى رواتب بطريقة غير مشروعة.

وكان المدعي العام أسند للزعبي عدة تهم هي: جنحة إذاعة أنباء كاذبة، وجنحة نشر معلومات عن طريق الشبكة المعلوماتية تنطوي على الذم والقدح، وجنحة ذم هيئة رسمية، وجنحة التحريض على الكراهية، وجنحة بث الفرقة بين عناصر الأمة، وجنحة تحقير موظف عام. 

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى