fbpx

بعد استقالة 4 أعضاء.. محاولات لاحتواء أزمة نقابة المهندسين

أخبار الأردن

 كشف نقيب المهندسين، أحمد سمارة الزعبي، عن محاولات تجري لرأب الصدع واحتواء الأزمة في النقابة على خلفية ما جرى في اجتماع الهيئة المركزية الأخير للنقابة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته النقابة، الخميس، في مجمع النقابات المهنية، للحديث حول التعديلات التي جرت على قانون النقابة أخيرا.

وكان أربعة من أعضاء مجلس النقابة قدموا استقالة جماعية من المجلس؛ احتجاجا على طريقة التصويت على تعديلات قانون النقابة، والتي تتضمن تطبيق التمثيل النسبي.

وأكد الزعبي، خلال المؤتمر، أن المجلس لن يوافق على استقالة الأعضاء الأربعة، وأن مبادرة إنهاء الخلاف هدفها ثني الزملاء عن استقالتهم خلال الـ24 ساعة المقبلة، متمنيا أن يتراجع الزملاء عن قرارهم.

وأشار إلى أن مجلس النقابة ماضٍ في الإجراءات القانونية المتعلقة بإقرار التعديلات، وسيجري دعوة الهيئة العامة للاجتماع قريبا لمناقشة التعديلات والبت بها.

ولفت إلى أن النقابة بانتظار رد الحكومة على استفسارها حول قانونية إجراء انتخاباتها، في غير موعدها، سيما وأن القانون ينص على إجراء هذه الانتخابات في النصف الأول من شهر شباط، وأن إجراءها في غير موعدها يعرضها للطعن.

وتطرق الزعبي، ونائبه فوزي مسعد، للمراحل التي مرّ بها مقترح تطبيق النسبي على انتخابات النقابة، مشيرا إلى أن لجنة النسبية عقدت 14 جلسة وتم التصويت على مقترح تطبيق النسبية، والذي يتضمن اعتماد القائمة النسبية المفتوحة مع وجود “عتبه” في انتخابات النقابة للفروع والشعب الهندسية والهيئة المركزية للنقابة، باستثناء مجلس النقابة ومجلس هيئة المكاتب الهندسية.

ولفت إلى أن النقابة استكملت نقاش التعديلات المقترحة على نظام التقاعد مع اللجنة الوزارية في ديوان التشريع ليصار إلى رفعها لرئاسة الوزراء لإقرارها.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى