fbpx

العثور على طفل مكبل بالسلاسل في عمّان.. وتوقيف والده وجدته

أخبار الأردن

قالت وزارة التنمية الاجتماعية إنها عثرت على طفل مكبل بالسلاسل والجنازير والأقفال في إحدى مناطق شرق عمّان، فيما قرر قاضي الأحداث توقيف والد الطفل وجدته.

وأفاد الناطق الإعلامي باسم الوزارة، أشرف خريس، اليوم الخميس، إن الطفل ابن الـ12 ربيعا لم يعلم بعد أن ذاق ألم اللجوء أنه سيكبل بالسلاسل والأقفال من قبل والده وزوجته وجدته لأبيه، ويخرج للتسول والهروب من المنزل لحماية نفسه من الإساءة في منزله الذي  يفترض أن يكون أساس الحنان والعطف بعد أن تركته والدته وسافرت إلى إحدى الدول القريبة.

وأوضح خريس أن القضية بدأت فصولها عندما غاب الطفل (ن.ع) عن المنزل وتم فتح ملف له في مكتب الخدمة الاجتماعية شرق عمان  حيث تمت متابعة ملفه واشقائه في منزل الجدة لأبيه، غير ان مكتب الخدمة الاجتماعية تلقى معلومات من احدى الهيئات الاممية تقضي بهروب الطفل من منزل ذويه اثر تعرضه للإساءة  حيث تم متابعة والده الذي افاد انه يتغيب عن المنزل من اجل ممارسة اعمال التسول ليتم بعدها  العثور عليه من قبل رجال الامن العام وتم تسليمه لوزارة التنمية الاجتماعية التي احتفظت به في  احدى دور التربية والتأهيل التابعة للوزارة لمدة اسبوع.

وبعد اجراء التداخلات الاجتماعية وتم عقد مؤتمر حالة للطفل، قرر قاضي الاحداث المختص ايداع الطفل في احدى دور الرعاية لمدة سنة  ليصار بعدها الى اخذ التعهدات الادارية اللازمة و الاقرار بتسليم الطفل لوالدته والمحافظة على الطفل وعدم تعريض حياته للخطر، وفق خريس.

وقال خريس إن والدة الطفل التي تم التواصل معها وتقيم خارج البلاد في احدى الدول القريبة رفضت إجراء معاملة لم الشمل مع طفلها، وتم تسليمه لوالده ليكتشف أن الطفل ما يزال يمارس أعمال التسول هربا من سوء معاملة والده وجدته.

وعاد الطفل ليتغيب من جديد عن منزل والده وجدته وبعد تفقد أوضاعه من خلال الزيارات الميدانية المتكررة تبين أن والده وجدته ربطوه بالجنازير والسلاسل والأقفال، حيث تم إحضار فريق ميداني بالتعاون مع المركز الأمني المختص إلى المنزل وفتحه وإخراج الطفل.

وزارة التنمية الاجتماعية احتفظت بالطفل مجددا في احد دور الرعاية التابعة لها وفقا لقرار قاضي الاحداث المختص وتم توديع الاب والجدة الى القضاء جراء سوء معاملته حيث تم توقيفهم قضائيا. 

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى