fbpx

لماذا يريد الأردن تشكيل مجلس الأمن الوطني؟.. المعايطة يجيب

أخبار الأردن

قال وزير الشؤون السياسية والبرلمانية موسى المعايطة، إنه تم إضافة أحكام تشكيل مجلس الأمن الوطني إلى حزمة التعديلات الدستورية التي مررتها الحكومة إلى مجلس النواب.

وأضاف المعايطة أن التعديلات الدستورية هي جزء من الإصلاحات التي قدمتها الهيئة الملكية لتحديث النظام السياسي، مبينا أن التعديلات ستسهل التعاون بين المؤسسات العسكرية والمدنية.

وأوضح أن الحكومة قدمت التعديلات لاستكمال جهود اللجنة الملكية، حيث اقتصر دورها على دراسة ودراسة قوانين الانتخابات والأحزاب في المملكة، والتعديلات الدستورية المتعلقة بتلك القوانين.

وفي معرض حديثه عن المجلس المقترح، قال المعايطة إن جلالة الملك عبد الله سيرأسه وسيضم أعضاؤه رئيس الوزراء ووزراء الخارجية والدفاع والداخلية ومدير المخابرات العامة ورئيس هيئة الأركان المشتركة وعضوين إضافيين يتم اختيارهما من قبل الملك.

وأوضح المعايطة إن الأزمات الأمنية الأخير، بما في ذلك الإرهاب الذي واجهه الأردن، دفعت الحكومة إلى اقتراح مجلس للأمن القومي.

وشدد على أن الهدف هو تسهيل تعاون جميع الجهات المعنية، لا سيما في مواجهة التحديات الداخلية والخارجية، مضيفا أن الأزمات الأمنية يجب معالجتها بموضوعية ولصالح الجميع. الغرض من المجلس هو ضمان وجود إجماع في الرأي فيما يتعلق بالشؤون السياسية والأمنية والعسكرية، وفق المعايطة، مضيفا أن التعديلات الدستورية ومشاريع قوانين الانتخابات والأحزاب ستتم مراجعتها من قبل مجلس النواب على وجه السرعة.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى