fbpx

مكب الغباوي.. خطوة جادة في السيطرة على التغيرات المناخية

أخبار الأردن

أظهر الأردن جدية واضحة وإجراءات عملية صوب الاتجاه العالمي للسيطرة على تداعيات تغير المناخ والاحتباس الحراري المدمرة للبيئة والاقتصاد، بعد إطلاق مشروع مكب نفايات “الغباوي” الذي يقع في الصحراء الشرقية من الأردن، على بعد 40 كيلو مترا تقريبا من العاصمة عمان، ويمتد على مساحة 2 كيلو متر مربع.

وتأسس مكب نفايات “الغباوي” عام 2003، وبات نموذجا إقليميا لتحويل النفايات إلى مصدر دائم للطاقة، فضلا عن حماية البيئة، كونه يستقبل أكثر من 4200 طن من النفايات يوميا (نصف النفايات في الأردن تقريبا).

ويهدف المشروع إلى توليد الطاقة الكهربائية من النفايات، بعد انتهاء معالجتها، بواقع 4.8 ميغا واط في الساعة، ما يُسهم اقتصاديا بالتخفيف من كلفة إدارة النفايات من جهة، ويعد صديقا للبيئة من جهة أخرى.

ويستهلك الأردن بين 10 – 11 ألف ميغاوات من الطاقة الكهربائية، تساهم فيها مصادر الطاقة المتجددة بنسبة 20%، بحسب تصريحات لوزيرة الطاقة والثروة المعدنية السابقة، هالة زواتي.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى