fbpx

مستشفى الملكة علياء يستقبل 1500 مراجع يوميا

أخبار الأردن

بلغ متوسط عدد مراجعي مستشفى الملكة علياء العسكري، 1500 مراجع يوميا، بعد عودته للعمل بكامل طاقته منذ شهر تشرين الأول (أكتوبر) الماضي.

وقال مدير مستشفى الملكة علياء العسكري، العميد الطبيب أحمد الخوالدة، إن المستشفى الذي تم تحديثه كان مخصصا خلال أزمة كورونا لعلاج مرضى كورونا، وقدم خدمة طبية لمنتسبي ومنتفعي الأجهزة الأمنية والعسكرية، كما حظي بسمعة طبية متقدمة على مستوى المنطقة والعالم.

وأضاف الخوالدة، أنه “منذ الثامن من شهر تشرين الأول (أكتوبر) الماضي عاد بكامل طاقته لتقديم الخدمات الصحية في كل التخصصات الطيبة”، مبينا أن المستشفى يضم ٢٩٥ سرير ا، موزعة على كافة الأقسام؛ من نسائية وتوليد، وخداج  وباطني بشقيه: رجالي ونسائي، وكذلك قسم الجراحة والعظام.

وأشار إلى أن عمليات العظام يتم إجراؤها منذ شهر آب (أغسطس) الماضي، إذ تم إجراء ٢٨٠ عملية نوعية من زراعة مفاصل التي تجرى فقط في الخدمات الطيبة الملكية بمستشفى الملكة علياء.

وحول آلية تحديد المواعيد للمرضى، أكد الخوالدة، أن لدى المستشفى سياسة تقديم خدمة فورية للحالات العادية، لكن في حال كان هناك ازدحام على المواعيد الطبية، تعطى الأولوية الطبية للحالة الصحية أولا إلى جانب عوامل أخرى على غرار عمر المريض وحالته الصحية العامة وفيما إذا كانت تسمح بإجراء العملية.

وأشار إلى أن الكادر الطبي يقوم بواجبه وإجراء العمليات لغاية ساعات المساء، خصوصا أن هناك 8 غرف عمليات.

وحول أعداد مراجعي العيادات والعمليات في المستشفى بكل التخصصات خلال شهر تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، قال الخوالدة إنها بلغت في قسم الأسنان (٣٣٠٠) مراجع والأشعة (٧٧٥٨)، والنسائية والتوليد (131)، والطوارئ (٤٧٩٢) مراجعا، أما العمليات الجراحية فبلغ عددها (٤٣٧) عملية، كما تم صرف (١٨٢٢٥) وصفة طيبة، إضافة إلى (١٢٤٨) عملية غسيل كلى.

وذكر، أن عدد مراجعين عيادات الاختصاص بلغ ١١ ألفا و٧٠٩ مراجعين، فيما وصلت فحوصات المختبر إلى ١٧٩ ألفا و٢٥٩ فحصا، وحسب التقديرات، يصل إلى المستشفى يوميا ما لا يقل عن ١٥٠٠ مراجع، لافتا إلى أن مستشفى الملكة علياء يخدم إقليم الوسط عمان الغريبة والشرقية والبلقاء وشفا بدران وبعض المحافظات الأخرى.

وحول توفر الأدوية في المستشفى وصرفها للمرضى، أكد الخوالدة، أن هناك متابعة مستمرة مع إدارة التزويد في المستشفى لتوفير كل أنواع الأدوية، مشددا على أنه لم تصل شكاوى بهذا الخصوص، وأن جميع الأدوية متوفرة، كما أنه وخلال الجائحة، لم يتوقف صرف الأدوية، حتى أنه كان يتم إرسال الأدوية لمنازل بعض المرضى.

وبخصوص الفئات التي تستفيد من خدمات مستشفى الملكة علياء  ذكر الدكتور الخوالدة انها تخدم كل من هو مومًن  بمظلة التامين الصحي للخدمات الطبية الملكية ، والاجهزة الامنية والقوات المسلحة منتفعين ومشتركين   الى جانب اعفاءات الديوان الملكي .

وحول استقبال حالات كورونا اكد انه حاليا تم توقيف استقبال اي حالات كورونا ، حيث ان هناك  المستشفيات الميدانية في الشمال  مستشفي الامير راشد العسكرى ، وفي الزرقاء الامير هاشم ، يتم الادخال اليهم .

بدوره افاد  الدكتور الخوالدة ان الاستثناء الوحيد للدخول مرضى الكورونا التي يتم استقبالها  فقط الحالة الخطرة من اجل الحفاظ على حياة المريض ويكون بحاجة ماسه الى جهاز اوكسجين يتم وضعه في العناية الحثيثة الى حين استقرار حالته ثم يتم تحويله .

وحول معيقات العمل في ظل كورونا يقول الدكتور خوالدة  انه لا مشاكل في تقديم الخدمات الطيبة خصوصا في ظل سياسة وضعت من قبل مديرية الخدمات الطبية ، لكن  تبرز مشكلة رئيسة تتمثل بالازدحام   في العيادات وعدم تقيد المراجعين باجراءات الحماية من كورونا كالتباعد الجسدي ، ولبس الكمامة ، واستعمال المعقمات ، وكذلك مشكلة الزيارات للمرضى ، اضافة الى الفئات غير المطعمين الذين يراجعون المستشفى.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى