fbpx

“الإصلاح”: إقرار قانوني الانتخاب والأحزاب من أولويات مجلسي النواب والاعيان

أخبار الأردن

اكد حزب الإصلاح ان المهمة الأولى لمجلسي الأعيان والنواب تكمن في انجاز وإقرار قانوني الانتخاب والأحزاب بعد المناقشة والحوار حولهما والأمل في انجازهما بالسرعة الممكنة وتحقيق رضا المواطنين حولهما.

واكد الحزب في بيان أصدره اليوم الأربعاء اهمية التوافق الوطني في هذه المرحلة، مشيرا إلى ان مسؤولية كبيرة تقع على القوى الوطنية والشعبية لدعوة المواطنين إلى الالتفات إلى مصالحهم الحقيقية وما يحقق أمانيهم في وطنهم الغالي .

وتاليا نص البيان:

بيان حزب الإصلاح

حول خطاب العرش السامي

في افتتاح الدورة العادية الأولى لمجلس الأمة التاسع عشر

يرى حزب الإصلاح وقد استمع إلى خطاب العرش السامي في افتتاح الدورة العادية لمجلس الأمة التاسع عشر يوم الاثنين أن هناك تقاربا وانسجاما بين رؤية جلالة الملك المعظم الواردة في خطابه الهام وبين منهاج ورؤية حزبنا الواردة في برنامجه وأهدافه وهذا التماثل الوطني يحفزنا للحرص على العمل مع الدولة وشركائنا من الأحزاب والمستقلين لتحقيق عناصر الرؤية الملكية والتي تمثل التفافاً حول مبادئ الدستور الأردني التي يصونها ويرعاها رأس السلطات في المملكة الأردنية الهاشمية.

وإننا نتطلع إلى الأمام والمستقبل الأفضل للوطن العزيز,وهذه خارطة الطريق التي رسمها جلالة الملك عبد الله الثاني للاقتداء بها وتفعيلها بتشاركية وطنية بين جميع المسؤولين والمواطنين لنمضي على طريق المئوية الثانية للدولة الأردنية مستلهمين من كافة الانجازات والايجابيات التي تحققت في المئوية الأولى من عمر الدولة الأردنية وبما يكفل التطور والتحديث للأفضل.

وإننا نعتقد في حزب الإصلاح بان المهمة الأولى لمجلسي الأعيان والنواب تكمن في انجاز وإقرار قانوني الانتخاب والأحزاب بعد المناقشة والحوار حولهما والأمل في انجازهما بالسرعة الممكنة وتحقيق رضا المواطنين حولهما.

ويؤمن حزب الإصلاح بأهمية التوافق الوطني في هذه المرحلة وتقع مسؤولية كبيرة على القوى الوطنية والشعبية  لدعوة المواطنين إلى الالتفات إلى مصالحهم الحقيقية وما يحقق أمانيهم في وطنهم الغالي برعاية رأس السلطات جميعها جلالة الملك عبد الله الثاني حفظه الله

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى